- هالخد تعود عاللطم - نظام الذل في دمشق - تَمسَح - وتَعوّد على الاهانات -2-

ربحان رمضان
2015 / 2 / 24



ليست المرة الأولى التي يَصغر فيها نظام الذل القابع في دمشق خده لتدخلات الدول الاقليمية ألرض سوريا .. بل أنه استنجد بحثالات ايرانية وعراقية ولبنانية لقتل المدنيين السوريين في دمشق وحلب وحمص وحماه .. بقيادة المجرم«قاسم سليماني " الذي يدير العمليات العسكرية فيها .
فالمقبور حافظ أسد باع الجولان لاسرائيل بعد مسرحية حرب قصيرة الأمد ، أعلن خلالها الجنرال حافظ أسد عن سقوط مدينة القنيطرة قبل ثلاث ساعت من سقوطها .
وفي عهده " الميمون " اقتحمت الكوماندوس التركية عام 1983 قرية جرنكة التابعة لمحافظة الحسكة لتقتل ستة عشر شخصا ً أكثرهم من الأطفال ، بينهم امرأة حامل بحجة ملاحقة الثوار الأكراد ٌسميت حينها بمجزرة كاب رش .
في غفلة عين اغتصب بشار الاسد الحكم بعد أن اغتصبه ابيه ، وفي غفلة عين باع لواء الاسكندرون الذي لم تّـكل الأنظمة المتوالية على دفة الحكم في دمشق على المطالبة باعادته إلى سوريا منذ أن ألحق بالجمهورية التركية في التاسع والعشرين من نوفمبر عام 1939 وألغاه من خارطة سورية نهائيا وتم مسحه من المناهج السورية في صفقة تم فيها تخلي الدولة السورية على اي مطالب في السيادة على اللواء ، ارضاً ، ومياهً ، وموارد مع خرائط تثبت ذلك ، تودع في مؤسسات الامم المتحدة .
في 15 شباط من عام 1999 أعلنت تركيا بزهو اعتقال زعيم حزب العمال الكردستاني صديق حافظ الأسد الحميم "عبد الله أوجلان" في كينيا ، بعد أن أخرجه الأسد من سورية نتيجة تهديد النظام التركي حينها لنظام الأسد .
في عام 2007 اقتحمت ثماني طائرات اسرائيلية الحدود السورية ﻭ-;-ﺣ-;-ﻠ-;-ﻘ-;-ﺖ-;- ﺷ-;-ﻤ-;-ﺎ-;-ﻻ-;- ﻋ-;-ﻠ-;-ﻰ-;- ﻃ-;-ﻮ-;-ﻝ-;- ﺳ-;-ﺎ-;-ﺣ-;-ﻞ-;- ﺍ-;-ﻟ-;-ﺒ-;-ﺤ-;-ﺮ-;- ﺍ-;-ﻟ-;-ﻤ-;-ﺘ-;-ﻮ-;-ﺳ-;-ﻂ-;- ﻭ-;-ﺑ-;-ﻌ-;-ﺪ-;- ﺫ-;-ﻟ-;-ﻚ-;- ﺗ-;-ﻮ-;-ﺟ-;-ﻬ-;-ﺖ-;- الى أقصى الشمال السوري لتقصف 71 طنا من المتفجرات على منشآت عسكرية سورية ، ﻭ-;-ﺑ-;-ﺤ-;-ﺴ-;-ﺐ-;- ﻣ-;-ﺴ-;-ؤﻭ-;-ﻝ-;- ﺇ-;-ﺳ-;-ﺮ-;-ﺍ-;-ﺋ-;-ﻴ-;-ﻠ-;-ﻲ-;- ﻓ-;-ﺈ-;-ﻥ-;- 53 ﺷ-;-ﺨ-;-ﺼ-;-ﺎ-;- ﻋ-;-ﻤ-;-ﻠ-;-ﻮ-;-ﺍ-;- ﻓ-;-ﻲ-;- ﺍ-;-ﻟ-;-ﻤ-;-ﻨ-;-ﺸ-;-ﺄ-;-ﺓ-;- ﻗ-;-ﺪ-;- ﻗ-;-ﺘ-;-ﻠ-;-ﻮ-;-ﺍ-;- ﻓ-;-ﻲ-;- ﺍ-;-ﻟ-;-ﻘ-;-ﺼ-;-ﻒ-;-.
لم يبدي النظام حراك على هذه الاهانة التي لاتغتفر .
في السابع عشر من نوفمبر 2013 اقدمت الجندرمة التركية على مسمع ومرأى السلطات السورية على قتل 3 مواطنين كرد من بعد منتصف الليلة على الحدود الحدود السورية - التركية حيث أن الجندرمة التركية أطلقت الرصاص على 3 مواطنين كرد في منطقة بين قرية هيمو قامشلو وحدود نصيبين الكردية في تركيا وبعد وفاة المواطنين السوريين الثلاثة وصلت عربة عسكرية سورية لنقل جثث المواطنين في ساعات الصباح من مكان الجريمة.
في الثامن من ديسمبر /2014 أعلن الجيش السوري : ان سلاح الجو الاسرائيلي شن أمس غارتين قرب دمشق من دون وقوع "خسائر بشرية".
أفادت الوكالة العربية السورية للانباء "سانا" يومها : " ان العدو الاسرائيلي شن "عدواناً آثماً " على سوريا عبر استهداف منطقتين آمنتين في ريف دمشق في كل من الديماس وقرب مطار دمشق الدولي المدني". واضافت ان "لا خسائر بشرية!! ..
البارحة دخلت قوة عسكرية تركية الأراضي السورية ونقلت جثمان سليمانها دون اذن من الأسد ومن نظام الأسد ..
كل هذا والنظام لايزال يتبجح بالعزة والكرامة !! يبطش بالسوريين دون هوادة ويدفعهم إلى هجرة ارضهم إلى " بلاد الله " دون أن يخجل ..
لقد وصل الأمر ببشار الأسد وبنظامه الذليل إلى مقايضة سورية الأرض والشعب بكرسي الرئاسة الذي نخره السوس وآن له أن يقع ويوقع بشارا ً معه .
الشعب السوري الذي فقد في حرب الأسد التدميرية مئات الألاف من أبناءه " شهداء ، ومعتقلين ، وهاربين من البطش إلى الخارج" لن تثخن جراحه ، ولن يرضى ببقاء الغلام على سدة الحكم .
أبشركم : أنه قد آن لليل أن ينجلي ، وآن للشمس أن تشرق في بلادنا التواقة الى الحرية والكرامة ..
سورية وطننا جميعا .. عربا وكرد ، وأقليات قومية ..
سورية التسامح الديني .. سوريا الاسلام والمسيحية والايزيدية ..
أبشركم أنه لن يستمر طويلا استبداد حكومة الذل .. ولن تتأخر شمسنا من السطوع .