تكوين في أساسيات اللغة الأمازيغية

رشيد نجيب
2014 / 12 / 12

بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، وبتنسيق مع نيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بكلميم والمنسقية الجهوية للتعاون الوطني بكلميم، نظمت جمعية بويزكارن للتنمية والثقافة يوم الأحد 07 دجنبر 2014 بمدرسة الحسن الأول دورة تكوينية حول موضوع:"أساسيات اللغة الأمازيغية"، الدورة التكوينية التي استفاد منها عدد من مؤطرات محو الأمية وكذا مسؤولات الأندية النسوية على مستوى دائرة بويزكارن تندرج ضمن إطار برنامج محو الأمية باللغة الأمازيغية الذي تشرف عليه الجمعية.
وتميزت هذه الدورة التكوينية بحضور السيد عيدة بوكنين النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بكلميم إضافة إلى عدد من الفاعلين التربويين والمهتمين. وخلالها ألقى السيد النائب كلمة توجيهية شكر خلالها النسيج الجمعوي بالمنطقة على انخراطه الدائم إلى جانب النيابة الإقليمية في كل القضايا ذات الصلة بقطاع التربية والتعليم معتبرا أن الاهتمام بالدرس الأمازيغي وبتدريس اللغة الأمازيغية هو استجابة لحق ثقافي ولغوي مشروع، وهو إحياء لموروث ثقافي وحضاري يهم المغاربة قاطبة سواء أكانوا ناطقين بالأمازيغية أو غير ناطقين بها.
كما أثنى السيد النائب على تجربة النسيج الجمعوي بالمنطقة في مجال العناية باللغة الأمازيغية معتبرا في نفس الكلمة كون تدريس اللغة الأمازيغية يعتبر ورشا مفتوحا بحاجة لمجهودات الجميع، مشددا في نفس الإطار على أهمية تحصين المكتسبات المحققة في هذا المجال مؤكدا على استعداد النيابة الإقليمية لاحتضان كل المبادرات والمقترحات الجادة في هذا المضمار.
ومن جهته أبرز السيد مصطفى أشبان عن جمعية بويزكارن للتنمية والثقافة أهمية العمل النوعي الذي تقوم به الجمعية في مجال محو الأمية بالأمازيغية في صفوف نساء المنطقة متحدثا عن القيمة المضافة لهذه الدورة التكوينية في الارتقاء بقدرات المؤطرات الحاضرات في مجال اللغة الأمازيغية مما سينعكس إيجابا على الأنشطة التي يقمن بها لفائدة النساء المستفيدات من ذات البرنامج.
وخلال نفس اللقاء، أكد السيد توفيق أحربيل مدير دار الشباب بويزكارن انخراط المؤسسة التي يمثلها إلى جانب الجمعية الشريكة في برنامج محو الأمية بالأمازيغية اعتبارا للأهمية التي تمثلها اللغة الأمازيغية سواء على المستوى الاجتماعي والثقافي والمؤسساتي والتشريعي.
وتم خلال هذه الدورة التكوينية تقديم عدد من العروض التي أشرف على تأطيرها الأستاذ رشيد نجيب باعتباره مكونا في اللغة الأمازيغية بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بكلميم، وهي عروض تناولت: تاريخ اللغة الأمازيغية، الوضعية القانونية للغة الأمازيغية، أبجدية تيفيناغ، نحو اللغة الأمازيغية. كما تم القيام بتطبيقات وتمارين حول اللغة الأمازيغية.
رشيد نجيب – كلميم