خريف أوراق

عبد العاطي جميل
2014 / 11 / 13

...
تعلمني
كيف تدوسها الأقدام ،
العجلات العجلى ،
السنابك ،
أحذية الجند ..
لا أحد يسمع عيها
كذاك وجع الشعب
على رصيف الأنظمة ...
يوليوز 2012
...
من كلاب الشوارع
والقطط
أتعلم
كيف يحيا وطن
من قمم القمامات
يتغذى
بالشطط ...
...
عشيقاتي ثلاث :
أناي
أنثاي
بقايا وطن ...
...
أغازل سنبلة
أخطأتها المناجل
زمن المصيف ..
كيف لا أعانق فيها
عطش خريف
يخضب شفتيها
تشدو شعرا
غير مقفى ينساب
كشعرها الموحي
بالخروج ؟؟..
سنبلة
رضعت حمقها
من حبري الضليل ،
كيف تنام
على جسدي النحيف ؟؟..
...
كيف لي
أحزن
على مئذنة
يأتيني
منها القتل ،
و على قدمي
حانة
يأتيني
منها الأمل ؟؟ ...
...
رفوفك حزينة
تحوي رغبتي
على صدرك
الموشحات تتأهب
للعناق ..
هل علي أن أنتظر
بريدا
من الليل
كي تفتحي باب الشهوة
على حواسي النافرة ؟؟ ..
لي عند دفتيك
أغاريد
من ذكريات
و على سيقانك
شوق يلهث
و إليك الكلمات
تعدو عسلا ،
كيف تردين
باعتذار
عليها ؟؟ ..
كحلم يتيم
آتيك ،
كتابي
عن يساري
يعدك بخراب جميل .
فلا تؤجلي معراج الشوق
إلي ...
...
مثل آدم
لا أفقه أسباب النزول
تلك حكاية
حاكتها يد الفحولة
في زمن
لا حبر فيه
يسندني ..
كيف أصعد
الآن ،
بلا وعيد
عريسا
معي أنثاي أناي
كأديم عرايا
من كل الجهات
بلا طقوس
بلا وصايا
فأنا مثل آدم
لا أصدق ما يقال ...
...
حبري
من الثقات ، الزناة
فلا ترددي
عليه .
أعرفك عاهرة نبيلة
كأوراق التوت
و حبات البلح
على جسدك آيات أنبياء
خطتها يد الخطايا
في ذم الطغاة
طاردتها فلول المواعظ
فلا ترددي
علي
لوحك مصادر
غير محفوظ
فلا تؤجلي الهجوم
علي ..
رغيفك الكادح أنا
مخضب
بالأنوثة الراعفة .
عاشق فيك
لحم النقاء ...
يوليوز 2012