إلى إخواني:المستعرب والعروبي والأعرابي A mes confrères : l’arabophone, le pan arabiste et l’arabe tout cours

الشهيد كسيلة
2014 / 8 / 9

إلى إخواني : المستعرب والعروبي والأعرابي
A mes confrères : l’arabophone, le pan arabiste et l’arabe tout cours
تحية إليكم على اختلاف مشاربكم وأفكاركم ومعتقداتكم وعقائدكم، تحية مودّة رغم أنكم لا تكنون لي أيّ مودّة ... تحية تساكن وتشارك وجوار وبيئة واحدة تجمعنا وهواء واحد نستنشقه ونبع واحد نرتوي منه وقمح واحد يغذينا على امتداد القرون ودماء واحدة تسري في عروقنا ... تحية المعاناة التي لم تفضل أحدنا عن الآخر من أيام الانديجينا إلى مجازر الثامن مايو ... ولو عددت لكم الوشائج والأواصر ما انتهت ولو استحضرت ذكريات حميمية تجمعنا لطارت الأرواح اشتياقا وحنينا لتتعانق في فضاء بلادنا السرمدي !
هذه التحايا مرسلة لكم من الغصن الذي ظل أخضر ولا يزال في شجرة الوطن والأمة... الشجرة التي يتمّ تطعيمها وتسميمها في كل مرحلة ولكن جذورها واحدة ترسل منها اكسير الحياة ترياقا وبلسما واخضرارا وازدهارا !
-;---;-- المستعرب هو أخي التوأم تعلمنا في زاوية واحدة على شيخ واحد تعلمنا لغات الدنيا والآخرة قرأنا النصوص المقدّسة ... انا اخترت المسار العلمي وهو اختار المسار السياسي ... كنت وأنا عائد في كل مرة إلى أمّنا أجالسها وأحادثها بلغة الأمّ برّا بها وإكراما لها وما وجدت في ذلك أيّ مانع يحول دون تعلم لغات أخرى ... أما أخي المستعرب الذي اختار السياسة فكان لا يخاطب أمنا بلغتها حتى قلّ تواصله بها ... وترك ابناءً لا يحسنون لغة جدّتهم ومنهم انحدرت سلالة عاقّة متبرئة من ذاتها متعلقة بكل ما هو طارئ ... !
-;---;-- العروبي هو أخي الثاني من أم وأب واحد ... كان مدللا لذلك نال قسطا من التعليم العالي ... لكن اختطفته زمرة.... البعض يسميها البعث والبعض الآخر يكنيها بالعفلقة ... هذا الأخ قرر مقاطعة العائلة تماما وامتدّ به التشدّد إلى حدّ انتحال أنساب أخرى رافضا اللقب العائلي وعندما استلم منصب ضابط الحالة المدنية أضاف لقب الحسني إلى ألقاب عوائلنا وعشائرنا وقرر أن يحرق شجرة عائلتنا الحقيقية وأن يبدلها بنسخة منحولة استلمها من نقابة تسمى نقابة الأشراف لكن صهره يمانع لأنه من أمّ أبوها أعرابي وأمها زناتية !!!
-;---;-- الأعرابي هو أخي الأصغر لكن من أمنا فقط لأنه من أب أعرابي تزوّج أمّنا بعد وفاة والدنا وهو منقطع تماما عنا سافر إلى أرض الواق واق وقيل أنه التقى هناك بأحد الأعراب فجنّده في عصابة مطاريد وآخر الاخبار تقول أنه انخرط في زمرة تسمى داعش ! لتكوين شرذمة ميهاريست وهو عاقد العزم على حربنا وقطع ألسنتنا إن لم نؤمن بأننا إخوته بالتبني من أبيه ، ولما حاججناه بأن التبني محرّم في دين أبيه ذهب إلى أخينا العروبي واشترك معه في تزوير أحوالنا الشخصية ! لاثبات اننا ادنى منه نسبا وانه هو الخليفة بنص الكتب المقدسة
أنا الوحيد الذي بقيت على العهد والوعد أنا الوطن أنا الأمة أنا يوغرطة أنا يوبا أنا كسيلة أنا الكاهنة أنا حسيبة بن بوعلي أنا يغمراسن أنا بلكين بن زيري أنا بن مهيدي أنا جاووت أنا بوضياف أنا معمري... أنا الوعد الصادق ... والسياسة تكره العهود والوعود لانها لا تؤمن بالمبادئ ... ولا بالأصول... في كل مرة أبني بيتا يأوينا وأحصنه ... يأتي من يتربص بي ويتسلل عن طريق إخواني الثلاثة هؤلاء ... لانه يجد فيهم الحماقة والعقوق والطمع والغرور وأخطر شيء يجد فيهم القابلية للانقياد له منذ أن فقدوا اللغة الأم وظنوا أنّ نعويضها ممكن !