وقف إطلاق النار 72 ساعة بناء على الاقتراح المصري بين الفصائل الفلسطينية ودولة العدوان الإسرائيلي

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
2014 / 8 / 5

• دعونا منذ بداية العدوان 8 تموز/ يوليو لموقف فلسطيني موحَّد، وفد فلسطيني موحّد، لجنة إعلام موحّدة، بديلاً عن الاحتكار والانفراد والتسريبات الفئوية الضارة.
• ورقة الوفد الموحّد للأشقاء في مصر إجماع وطني ضد الفئوية الاحتكارية والأحادية الانفرادية.

صرح مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مايلي:
الوفد الفلسطيني الموحَّد قدم يوم الأحد 3-8-2014 موقفاً فلسطينياً موحداً للقيادة المصرية تحت عنوان "ورقة الوفد الفلسطيني المقدمة إلى الأشقاء في مصر من أجل وقف العدوان".
الوفد الفلسطيني الموحّد استحقاق لصمود شعبنا وفصائل المقاومة على الأرض وفي الميدان، فَتَح الطريق لإنجاز موقف فلسطيني موحَّد، بديلاً عن المواقف الانفرادية والاحتكارية لأي فصيل. وعلى هذه الأسس جرت جولات الحوار مع الإخوة في القيادة المصرية، ومن نتائج الحوار تم التوافق مساء أمس 4-8-2014 في القاهرة على "الاقتراح المصري بوقف إطلاق النار بدءاً من الساعة الثامنة صباح اليوم الثلاثاء لمدة ثلاثة أيام".
الجبهة الديمقراطية دعت الوفد الموحّد لتشكيل لجنة إعلام موحّدة تتعاطى مع الرأي العام الفلسطيني والعربي والدولي بلغة واحدة وموحّدة بديلاً عن لغة التعارضات المتعددة في الصف الفلسطيني، ولا زلنا ندعو لذلك.
أمس وصباح اليوم تعددت نزعات الانفراد والاحتكار فاتفاق وقف إطلاق النار لم يتم مع هذا الفصيل أو ذاك. حتى يدعي لنفسه وقف أم عدم وقف إطلاق النار.
بيان الخارجية المصرية جاء دقيقاً "وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، بين فلسطين وإسرائيل" تعبيراً عن الوقائع التي جرت.
ندعو الجميع إلى الالتزام بالوقائع، ووقف الإدعاء والانفراد الاحتكاري الذي ساهم بزرع الانقسام والسنوات السبع العجاف العبثية المدمّرة، المستفيد الأكبر منها العدو الإسرائيلي.
ندعو الذين عادوا إلى "التسريبات والسياسة الانتقائية من "ورقة الوفد الفلسطيني الموحّد المقدمة إلى الأشقاء في مصر من أجل وقف العدوان"، ندعو إلى وقف الانتقاء الفئوي الانفرادي والاحتكاري.
إن السياسة التوحيدية والائتلافية الديمقراطية تستدعي نشر "ورقة الوفد الفلسطيني الموحد كاملة" بدون انتقاء وإدعاء وتسريبات ضارة. هذا حق لشعبنا والعرب والرأي العام العالمي الصديق.
وفيما يلي النص الكامل "لورقة الوفد الفلسطيني الموحّد المقدمة إلى الأشقاء في مصر من اجل وقف العدوان".
المجد للصمود والمقاومة
المجد للشهداء، الشفاء للجرحى، الحرية للأسرى
شركاء في الدم في القرار
الإعلام المركزي