حياه في نار جهنم

محمد رضوان
2014 / 3 / 30

يبدو للقارئ للوهله الاولى انني سأتحدث عن الاخره
لكن ما ساتحدث عنه في مقالي هذا هو واقع اليم واقع يعيشه قرابه المليون شخص
في بقعه مستطيله الشكل ارض تكالبت عليها كلاب السكك
ونهشت من لحمها الذئاب وتطاولت عليها اشباه الرجال
كثير من شعبنا يسالون نفسهم (ألسنا بشر)
الا يحق لنا العيش بكرامه
من حروب بين الاعداء الى حروب بين بعضنا البعض
وحديثا حروب مع اخوتنا العرب
سأروي لكم قصه اخوين من بلدي
كان الاخوين محبين لبعضهما البعض
دائما الضحك واللعب والبسمه لم تفارقهما البته
واعتاد الاخوين علي الدفاع عن بعضهما
لكككككن
الاول كان في الجيش والاخر كان للدين حاملا وللمساجد زائرا ومداوما
وماذا يعني هذا
لا يوجد اي شيء يؤدي للاستغراب
اخوين يعملان كل واحد منهما في جهة
لكن في بلدي
انت لست معي اذا فأنت ضدي
فبدأت العاصفه وجبت معها الشرفاء
واختلط الحابل بالنابل
وذهب البعض ضحايا من اجل ارضاء مصالح شخصيه
وفي يوم من الايام السود التي مرت بها المنطقه
ذهب الأخ الاول الى عمله ولم يدري انه لن يعود الي بيته
ذهب حاملا شنطته وسلاحه
وفي نفس الوقت
خرج الأخ الثاني من حجرته
وذهب في طريقه هو الاخر
لم يدري كل منهما انها سينهيان حياة كل منهما الاخر
وفي أحد الاحداث الداميه
والاشتباكات اللاواعيه
والصراعات الفانيه
التقى الاخوين وجها لوجه
لكن كل منهما في حزب وفي فصيل سياسي مخالف
لكن للاسف لم يشاهدو بعضهما البعض
بسبب الأقنعه التي يرتدونها
وفي لحظه لا تتجاوز الثواني
أردي الاخوين انفسهما
ومات الاثنان وكل منهما لا يدري ان من قتله هو اخااااه
للاسف حياه اخوين اعتادا علي العيش مع بعضهما البعض
انتهت بسبب سلطه او حكم

هل كرسي الحكم يسمح لك بقتل اخيك ؟؟
هل يجعلك تبيع مبادءك وكرامتك؟؟

لأ أظن ان احدأ من القراء لم يدرك بلدي ما هي ؟
ولم يدرك من هو الأخوين ؟