درس افتتاحي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بكلميم

رشيد نجيب
2013 / 12 / 24

قدم الأستاذ عبد الله بوعرفه مدير أكاديمية جهة كلميم السمارة للتربية والتكوين مساء يوم الإثنين 23 دجنبر 2013 الدرس الافتتاحي للموسم التكويني الجديد بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لكلميم بحضور السيدين نائبي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بكل من إقليمي كلميم وأسا الزاك فضلا عن السيد مدير المركز الجهوي لمهن التربية والطاقمين التكويني والإداري به والأساتذة المتدربين والأستاذات المتدربات المنتسبين إليه برسم هذا الموسم.
وخلال هذا الدرس الافتتاحي، انطلق السيد مدير الأكاديمية من مساره المهني منذ تخرجه من المدرسة العليا للأساتذة بمراكش، مرورا بولوجه سلك التبريز بمرتيل تطوان ثم تخرجه كمفتش للتعليم الثانوي واشتغاله في مجال التفتيش التخصصي وصولا إلى تعيينه كنائب للوزارة بتيزنيت (2007/2013)، وأخيرا تعيينه كمدير للأكاديمية بكلميم السمارة دون إغفال اشتغاله بمجال العمل المدني كرئيس لإحدى جمعيات الآباء ورئيس لجمعية أساتذة مادة علوم الحياة والأرض...وذلك من أجل تبيان مختلف مكونات المنظومة التربوية بالمغرب واشتغالها من أجل التلميذ. ليفصل السيد المدير بعد ذلك الأدوار والمهام والمسؤوليات الموكولة لأستاذ(ة) المستقبل فيما يتعلق بالتربية والتكوين مع أولوية الشق التربوي مما يستوجب – من وجهة نظره- ضرورة توفر الأستاذ(ة) على كفايات مهنية تجعله قادرا على لعب دور الأب السوي بالنسبة لجميع التلاميذ ثم خبيرا على المستويين النفسي والاجتماعي قادرا على فهم التلاميذ وحاجياتهم وإمكاناتهم قصد استثمارها، لأن الأمر يتعلق بصناعة البشر وإعدادهم وهو ما لا يستقيم – حسب المحاضر – دون توفر الإخلاص والإرشاد وحب المهنة...
كما أكد السيد المدير على أهمية قيام الأستاذ(ة) بدوره في المجال التكويني وإمداد الناشئة بالمعارف الضرورية للحياة رغم أننا نعيش انفجارا معرفيا بحكم التطورات والمتغيرات الحاصلة لكون العالم أضحى "قرية صغيرة"، وهو ما يفترض التفكير في الطرائق الكفيلة بإنجاح مهام الأستاذ(ة) في هذا المضمار، خاصة ما يهم عمله من أجل تعليم المتعلمين كيف يتعلمون أي ما يصطلح عليه ب "تعليم التعلم". من جهة أخرى، أكد السيد المدير على أهمية انخراط الأستاذ(ة) في محيطه وإسهامه في العملية التواصلية حول المدرسة بتحسيس الآباء والأمهات وأولياء الأمور بمشاكل أبنائهم المدرسية، ملحا على ضرورة انخراط الأستاذ(ة) في أنشطة الحياة المدرسية بعمله على تأسيس مختلف الأندية التربوية...
في الختام، دخل السيد المدير في حوار مفتوح مع الأساتذة المتدربين مجيبا عن تساؤلاتهم المختلفة.
وفي موضوع ذي صلة، استقبل المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بكلميم السمارة عموم الأساتذة المتدربين برسم الموسم الجديد، وتميز حفل الاستقبال بالكلمة التوجيهية التي ألقاها السيد الحسن العلوي خنوسي مدير المركز وبتقديم عرض حول عدة التأهيل بالمركز من طرف الأستاذ محمد مود (مكون في علوم التربية).
رشيد نجيب - كلميم