الرباط: تأسيس الكونفدرالية المغربية لمدرسات ومدرسي اللغة الأمازيغية بالمغرب

رشيد نجيب
2013 / 12 / 2

احتضن مقر نادي الصحافة بالمغرب بالرباط باستضافة من المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات يوم الأحد فاتح دجنبر 2013 أشغال الجمع العام التأسيسي للكونفدرالية المغربية لمدرسات ومدرسي اللغة الأمازيغية بالمغرب بحضور عدد هام من ممثلي مختلف جمعيات أساتذة اللغة الأمازيغية بالمغرب.
وتعتبر الكونفدرالية المغربية لمدرسات ومدرسي اللغة الأمازيغية بالمغرب إطارا مهنيا لتنسيق مختلف جهود الجمعيات والمنظمات الخاصة بأساتذة اللغة الأمازيغية، وتشتغل في إطار مبادئ العقلانية والحداثة والنسبية والتقدمية والديمقراطية والمساواة والاستقلالية عن السلطة والاحزاب والنقابات والهيئات الإدارية. ومن ضمن ما تهدف إليه: العمل على غنجاح إدراج اللغة الأمازيغية في المنظومة التربوية الوطنية وتعميمها أفقيا وعموديا، الدفاع عن الثوابت المكتسبة للغة الأمازيغية في المدرسة المغربية: الإلزامية، التعميم، التوحيد، حرف تيفيناغ، رصد واقع تدريس اللغة الأمازيغية في التعليم العمومي والخاص وإعداد تقارير مدققة حول ذلك ونشرها، توسيع دائرة التكوينات وتجوديها لتشمل جميع النيابات والأكاديميات، الدفاع عن مصالح ومطالب جميع جمعيات أساتذة اللغة الأمازيغية في كافة التراب الوطني، الانخراط في المبادرات الوطنية والدولية المساهمة في النهوض باللغة الأمازيغية، ترسيخ مبدأ المساواة بين أساتذة اللغة الأمازيغية، مد الجسور بين جمعيات أساتذة اللغة الأمازيغية على الصعيد الوطني، خلق قناة للتواصل بين جمعيات أساتذة اللغة الأمازيغية والإدارة التربوية والإدارة مركزيا وجهويا وإقليميا، عقد شراكات مع الجهات الرسمية والمؤسسات العمومية أو الخاصة وكذا مع الجمعيات والمنظمات داخل الوطن وخارجه.
وانتخب الجمع العام التأسيسي المكتب المسير للكونفدرالية كالتالي:
الرئيس : جمال عبدي (تازة)، نائبه الأول : عمر حيضر (سوس ماسة درعة)، نائبه الثاني : لحسن بازغ (الدار البيضاء )، الكاتب العام : لحسن أمقران ( الرشيدية)، نائبه الأول : ميلود الوديني (فاس)، نائبه الثاني : عبد العزيز ينوس ( خنيفرة)، الأمينة : حسناء عاصم ( تمارة)،نائبها : ياسين بزاز (الخميسات)
المستشارون : ليلى أيالى (الرباط)،نعيمة فاهم (دكالة عبدة)، ابراهيم أوحاميد (ميدلت)
سعيد خمو(سوس ماسة درعة )،ابراهيم عزيزي ( أزيلال).