ماهي دوافع المرأة لأرتداء الحجاب ؟؟

نهى سيلين الزبرقان
2013 / 10 / 27

جاء قاسم أمين وكتب كتابه "تحرير المرأة" ، وبعدها اتت فترة زمنية في العالم العربي ساعدت على تثقيف المرأة-ولو قليلا-، وحثها على التعليم والاستقلال بذاتها واختيار مسارها، ودخلت الفتيات المدارس، ولبست الزي العصري، وتركت زي عصر الحريم. عاشت المرأة العربية فترة زمنية قصيرة اين كانت لها حرية أختيار لملابسها ، وعدم تدخل المجتمع في لباسها.
لكن للاسف هذه الفترة كانت قصيرة جدا حيث عاد الفكر الرجعي الظلامي بقوة، الفكر الذي لايرى في المرأة الا عورة، ولايرى وظيفة للمرأة الا النكاح وانجاب الاطفال، ومنهم حتى من ينادي بتحريم التعليم للبنات. لقد عاد الفكر الرجعي الظلامي بفضل الاخوان المجرومين. الذين كانوا يروجون للخلافة، وينادون بتهيئة المجتمع للخلافة.
كيف سيهيئون المجتمع ؟؟؟ هو برجوع المرأة الى زي عصر الخلافة-عصر الحريم والأقطاعية الطبقية- ، فاصبح الحجاب بند من بنود جماعتهم - يشتغلون عليه بقوة لترويجه في المجتمع- اصبحوا يروجون للحجاب على انه رمز ديني ، وركن من اركان الاسلام، حتى ان الحجاب اصبح رمز التوبة والدخول في الاسلام من جديد !!! الله أكبر سترجع الخلافة !!!!

وما ان عاد الحجاب الى المجتمع كل الرجال هللو للحجاب بحكم تسلطهم ، وحبهم للتجبر و قمع المرأة بدافع غرور داخلي يغطيه باسم الدين، لكن العجيب ان المرأة ايضا هللت للحجاب !!!!!
لكن هنا اتوقف و أتساءل ماهو دافع المرأة وراء تهليلها للحجاب ؟؟؟؟؟
ان المرأة العربية المسلمة هي أمرأة غير مثقفة وسطحية التفكير وليس لها فكر حر ولا استقلالية ذاتية ( بالطبع استثني الكثير منهن واحترم كل من تملك فكر حر مستقل عن الفكر الذكوري) ، لذا فهي مهيئة نفسيا لأي فكر ذكوري رجعي و تسلطي خاصةً لما يغلفه لها باسم الدين.
لكن التخلي عن الحاضر والعودة الى الوراء هو شيئ صعب على الشخص، لذا لكل أمرأة دافع حفزها أكثرعلى تقبل فكرة الحجاب ، وجمعت لكم بعض من هذه الدوافع في النقاط التالية ، و كل هذه الحالات هي من واقع المجتمع الذي اعيش فيه :

-دافع الفقر : منهن من ترتديه لان الفقر يحتم عليها لبس الحجاب الذي لايتطلب مالا كثيرا، عباءة فضفاضة سوداء وطرحة-خمار- لن تكلف صاحبتها كثيرا..
- دافع القبح : منهن من تلبسه لان شعرها غير جميل ، ويأخذ وقت كبير للاعتناء به، فتحل مشكلة شعرها بالحجاب، او منهن من ترى قبحا في جسدها فتريد ان تواريه بالحجاب .
-دافع اتباع القطيع: منهن من ترتديه اتباعا للقطيع، ترى كل من حولها يلبسه ، فتقلدهم ...
-دافع الخوف : منهن من تلبسه لان واحدة أخوانية متأسلمة ، جلبت لها كتب الوعد والوعيد لمن لا تلبسه ، ضف الى هذا قنوات الدجل الدينية والمساجد الذين ينهقون ويتوعدون كل من لا ترتديه بأن مصيرها جهنم وبئس المصير !!!!!
- عقدة الذنب: منهن من تلبسه من جراء عقدة الذنب ، وهذه شريحة الممثلات ، والمغنيات، والراقصات ، وكل المشتغلات بالفن، هؤلاء تعانين من عقدة الذنب بسبب الدين الاسلامي الذي يُشعرهم انهم مرتكبي المعاصي، فيجدن أنفسهن يعيشن في صرعات بين مهنة اختاروها واحبوها وبين دين يحرمها لهم،
فتصبح الفنانة مقتنعة ان ماتفعله حرام ، وتتكون لديها عقدة الذنب، ولا تتخلص منها الا اذ لبست الحجاب وتصبح الفنانة "التائبة" !!!! ان فكرة التوبة هذه فكر غبية فعلا وتحتاج الى كتابة موضوع أخرفيها...
- دافع ايديولوجي: منهن من ترتديه لانها مؤمنة بالفكر الاخواني والدولة الاسلامية الجميلة الرائعة ، دولة اليوتوبيا والفضيلة والاخلاق، دولة اين كل النساء تلبسن الزي الموحد الا وهو أكياس الزبالة "الحجاب" ...
- دافع ديني حالم: منهن من تلبسه وتزيد عليه النقاب ، لانها تحلم بمجتمع رسولها، وتتخيل نفسها واحدة من نساء الرسول او الصحابة، وربما تحتلم وتأتيها النشوة، وتتمنى لوكانت تنام في حضن أحد الصحابة!! و ما جهاد النكاح الان الا دليل على ان كل ناكحة جهاد متخيلة نفسها انها تنكح في صحابي جليل !!!
- دافع عاطفي: ومنهن من ترتديه من جراء الحمية والعاطفة الدينية خاصةً في سن المراهقة ، حيث ان البنت في هذا السن تريد ان تُثبت لعائلتها وللمجتمع انها اختارت الدين بنفسها، وتريد ان تعيش لحظات فيلم الرسالة ، الفرحة والبكاء ، والدخول في دين الله !! ان قررارات البنت المراهقة هي عاطفية ومتأثرة بمن حولها، لذا عملية غسيل الدماغ في المراهقة هي سهلة جدا...

وماذكرته يدل على ان ارتداء الحجاب بعد تفكر وتعمق ماهو الا وهم ، الحجاب ليس اختيار بل هو لباس فرضه المجتمع الذكوري على المرأة وهي وجدت دوافع أخرى تحفزها على ارتداءه...

ان الحجاب يعكس الفكرة الساذجة التى تعتقد ان المرأة هي أصل الشرور، و التى أتت بها الاديان ، ايضا هو فكرة تخدم مصلحة التسلط الذكوري والتمادي في احتقار المرأة ، والوصاية الابدية على المرأة مهما بلغت من العمر عتيا ...
انا لايهمني التفسيرات الدينية واللف والدوران والكذب في قضية الحجاب ،لانني ارى ان التفسيرات الدينية هي افكار رجعية تعكس زمنها فقط وتتوقف في عصرها ، لذا انا لست ملزمة بأراء واحد تسفسط من الف سنة - يمكن ان تقرأ موضوعي عن الحجاب والسفسطة لكي تعرف رايي في هذه القضية-

لذا أختم بقولي ان الذي يريد الحجاب للمرأة هو كلب مسعور لايرى في المرأة الا النكاح..

وتحية للعقلاء ..