حقيقة ماء بئر زمزم المقدس !

نهى سيلين الزبرقان
2013 / 10 / 19


كل سنة يحج الملايين الى السعودية، ويرجعون محملين بقوارير مياه بئر زمزم، وكل سنة نسمع ونشاهد تقاريرفي بعض المحطات التلفزيزنية يؤكد ان مياه زمزمز ملوثة (1) ، ويحذرون الناس من شربها، لكن السعودية ترد وتؤكد ان الخبر غير صحيح ، وتطمئن حججها المبطنين بالملايين بان ماء زمزم لايشوبه عيب ، وانه اقدس ماء على وجه الأرض وانه صالح للشرب، بالهنا والشفاء لكم ايها الحججاج المغيبين. لكن الحقيقة ان هذه المياه التى التى تعطيها السعودية للحجاج هي مياه أتية من محطات تحلية المياه المالحة و تعبأ على انها من بئر زمزم، وبطبيعة الحال هي مياه غير ملوثة.
ان السعودية تبيع الوهم المقدس للسذج المسلمين، الذين اصبحوا مغبيبون عقليا ، فتجد الجيولوجي، والجيوفزيائي من بين الحجاج وهم كالسذج يعتقدون ان هذه المياه هي مياه بئر زمزم المقدس، رغم انهم هم ادرى بطبقات الأرض ، ويعرفون كيف تتكون المياه ، وكيف تتخزن، ..الخ، لكن الأسلام جعل غمامة على العقول فلايفكرون.
كل شخص عاقل ، ويفكر قليلا سيدخله الشك في ماء زمزم حتى وان لم يكن تخصصه علوم الارض.
حسب المصادر الاسلامية ان بئر زمزم حٌفر في عهد عبد المطلب-جد محمد- (2) والمتواجد في مكة، المهم سنقرب السنين ، ولنفترض انها حٌفرت من 1500 سنة
هذه البئر اصبحت مقدسة عند الحجاج ، واصبحت بئر تسقي الحجيج في مواسيم الحج.
هنا أتوقف لأطرح بعض الأسئلة:
كيف ببئر حُفرت من 1500 سنة مازال فيها ماء ؟؟؟ كيف لم تجف ؟؟؟
لماذا السعودية لاتقول الحقيقة للمسلمين ؟؟؟

في عهد عبد المطلب أكيد كانت بئر زمزم مملوؤة بالمياه، وأسقت بعض الحجيج وليس كلهم بالطبع ، فهي بئر وليس بحر من المياه.
ان البئر له عمر محدود ولايمكن ان تبقى مياه البئر لعدة سنوات اذا كا ن الأستغلال في ذروته فكيف صمدت مياه بئر زمزم 1500 سنة ؟؟؟
سيقولون لي المعجزة -هذا رد احدى المسلمات التى ناقشتها في موضوع بئر زمزم-
لكن الحقيقة ان ليس هناك معجزات ، حيث أن بحث جامعي كشف عن حقيقة موارد المياه في مكة ،تقول الدراسة " لما كانت مصادر المياه لمدينة مكة يتم استغلال معظمها...، ولما زادت الحاجة قامت الحكومة السعودية بانشاء محطة تحلية على ساحل البحر لأمداد مكة.." (3)
وهذا طبيعى ان تٌحتاج مكة الى الكثير من المياه بحكم الطلب المستمر من الحجاج الوافدين اليها، ضف الى هذا القاطنين بها والمعتمرين على مدار السنة
اي حاجة مكة للمياه هي في ازدياد ، وهذه الدراسة تؤكد على ضرورة وجود حلول اخرى بالاضافة الى محطات تحلية مياه البحر
اذا ايها المسلم الماء الذي تشربه فهو ليس الا ماء البحر المُحلي ..يعني ليس ماء زمزم .
لكن الكارثة ان الكثير من الحجاج ياتون بهذه اليماه الى بلدانهم ويروجون انها ماء زمزمز. و لما ناقشت هذه المسلمة المتعلمة والمتخرجة من احدى الجامعات الغربية والتى حجت وشربت من ماء زمزم ، أكدت لي انه ماء زمزم ، قلت لها كيف ؟؟ هل شفت البئر وغرفت منها الماء ؟؟؟؟ قالت لي " لا ، بل فيه عيون-حنفيات- ، والناس تملاء من هذه العيون ، وهي عيون أتية من بئر زمزم" !!!!!!
لكن قلت لها هذا مستحيل لان المياه تجف لما نستغلها أعواما ، فكيف ببئر حُفرت منذ 1500 سنة ؟؟
قالت لي " هذه معجزة !!!!!!" هذا أكثر الردود غباوة
ان المسلم يعاني من أزمة عقلية فعلية، أمام دينه يصبح متخلف وجاهل وتافه حتى وان ملك شهادة كابردج، صدقوني


الهوامش
(1)

(2)
http://uqu.edu.sa/page/ar/118482

(3)
دراسة ترد على الذين يقولون لنا معجزة ، وهي دراسة علمية قام بها سعوديون وفي جامعتهم وليس في السربون لكي يتهموننا بالكذب
http://www.fakieh-rdc.org/images/41801_01.pdf