أسباب تخلف التنمية في إقليم (خوزستان ) عربستان ، وثائق خطيرة تنشر لاول مرة

جابر احمد
2013 / 5 / 8

أسباب تخلف التنمية في إقليم (خوزستان ) عربستان
وثائق خطيرة تتحدث عن سياسية الاستيلاء على ارض العرب الاهوازيين
مقدمة المترجم
أسباب تخلف التنمية في إقليم (خوزستان ) عربستان – الأهواز هو عنوان لبحث كتبه السيد بهمن آرمان المتخصص في علم الاقتصاد وهو لا يتحدث فيه عن الواقع المرير الذي يعاني منه شعبنا العربي الاهوازي على المستويات الاجتماعية و الاقتصادية ، وإنما ينظر إلى منطقتنا من منظور استراتيجي يخدم الأمن الغذائي الإيراني من جهة وكيفية الاستيلاء على الأرض من جهة أخرى . ولكن ما هو مهم في هذا البحث هو كشفه عن وثائق هامة طالما اصر القائمون على نظام الولي الفقيه نفيها وتكذيبها ، وفي ترجمتنا لهذا البحث حاولنا أن نكون أمناء على الترجمة وذلك لكي نعطي صورة واضحة عن العقلية التي تتعامل بها الأنظمة المتعاقبة على دفة الحكم في ايران مع أبناء شعبنا العربي في إقليم الأهواز أو الأحواز والتي أصرت على تسميته بخوزستان .
اتسمت سياسة النظام الإيراني تجاه شعبنا العربي في عربستان – الأهواز منذ ضم إقليمه إلى جسم الدولة الإيرانية عسكريا و بمعزل عن أرادته في العشرين من نيسان/أبريل عام 1925م بالحقد والازدراء تجاه العرب و كانت هذه السياسة و لاتزال مستمر في شتى المجالات السياسية والثقافية والاجتماعية هدفها الأساسي هو صهره في البوتقة الفارسية و اقتلاعه من جذوره العربية و من موطنه الذي عاش فيه منذ الأف السنين .
واذا كانت سياسة رضا شاه تجاه الشعب العربي في عربستان – الأحواز اتسمت باستخدام أدوات العنف والمجابهة المباشرة و لكن هذه السياسة في عهد ابنه محمد رضا اتسمت باستخدام ما يسمى إعلاميا بالأدوات " الناعمة " حيث جند الشاه جيش من المثقفين من وعاظ السلاطين من القوميين المتطرفين الفرس مستخدما وسائل الأعلام بشتى أنواعها لترويج ما يسمى بالنظرية " الآرية وهي نظرية عنصرية بامتياز لأنها تفضل الشعب الفارسي على سائر الشعوب الإيرانية الأخرى ، لذلك كان شعبنا احد ضحايا هذه السياسية العنصرية الشاهنشاهية .
وتجلت هذه السياسة و اشتدت وطأتها عندما قام الشاه عام 1963 بثورته " البيضاء " التي اطلق عليه اسم " ثورة الشاه و الشعب " حيث كان الشعب العربي الأحوازي أول ضحايا هذه الثورة ، لأنه تحت " يافطة " القضاء على الأقطاع و تحديث الزراعة تمت مصادرة مئات الألاف من الهكتارات من أراضي المواطنين العرب لصالح الشركات الاحتكارية الزراعية الفارسية و الأجنبية وقد بلغت الأراضي العربية المصادرة في الفترة الواقعة ما بين عام 1961 إلى عام 1936 ما يقارب اكثر من 7960 هكتار وهي من أجود الأراضي العربية وخاصة تلك الواقعة بالقرب من مدينة السوس و التلال السبع لإقامة مشروع لقصب السكر وبعض المنتجات الزراعية الأخرى بعد أزيلت قرى عربية بأكملها واصبحوا أهلها لاجئين في وطنهم .
و رغم أن شعبنا العربي في عربستان – الأهواز – استبشر خيرا بسقوط نظام الشاه اعتقادا منه أن النظام الجديد سوف يكون مغايرا للنظام السابق ، ولكن لم يمر على سقوط نظام الشاه إلا شهور قليلة حتى كشر الحكام الجدد عن أنيابهم ، لان سياستهم كما يقول المرحوم محمد النواصري " جمعت بين التطرف الطائفي والحقد التاريخي وكذلك العنصرية الفارسية والعداء لكل ما هو عربي».
بالإضافة إلى ذلك ظل الهاجس الأمني وعقدة انفصال الإقليم عن ايران لدى الحكام الجدد كما هو الحال لدى النظام الملكي السابق الشغل الشاغل له فكانت سياسته تنصب في حرمان المواطنين من ابسط الظروف الحياتية ، كما انه مارس و كنظام الشاه سياسة الاضطهاد القومي بحق العرب وتابعت سياسته القائمة على مصادرة الأراضي عبر إقامة مشاريعه زراعية وهي مشاريع لا تأخذ بعين الاعتبار الجدوى الاقتصادية وتشعيل الأيدي العاملة وتطوير المنطقة وإنما تنطلق من مبدأ الهاجس الأمني وجلب المزيد من الوافدين تغيير بنيته السكانية وتبديله من أكثرية إلى اقليه ولهذا الغرض قامت بأحداث الكثير من المشاريع الزراعية و الصناعية بعد أن استولت على أجود الأراضي العربية وذلك من اجل جلب المزيد من المهاجرين والوافدين الفرس وغيرهم وإسكانهم في الإقليم لإعادة التوازن السكاني لصالح الفرس، ولهذا الغرض شرعت الحكومة بتوسيع مشاريع قصب السكر فاستولت على 135 إلف هكتار من الأراضي الزراعية العربية، ورغم تحذير المتخصصين والفنيين من عدم جدوى هذه المشاريع اقتصاديا لانهم يرون على سبيل المثال سبيل المثال أن إصلاح 84 ألف هكتار من الأراضي لزراعة السكر يتسبب في فقدان ضعفي هذه الأراضي بسبب مياه التصريف أو لبزل ، كما أن هناك اكثر من 200 قرية عربية صغيرة وكبيرة على ضفتي نهر كارون وبطول 450 كيلومتر بدء من شوشتر وحتى مدينة عبادان تواجه الخطر الجدي ولا نغالي اذا قلنا أن قسما من القرى قد سوى مع الأرض تماما .
أن مشاريع قصب السكر الجديدة التي أنشئها نظام الجمهورية الإسلامية أفرزت معضلات لا تعد ولا تحصى تأتي في مقدمتها تدمير المحيط البيئي ولعل ابرز مثال على ذلك ارتفاع نسبة ملوحة المياه في مجرى نهر كارون وشط العرب وتدمير عشرات الألاف من الدونمات غرب المحمرة و الحاق أضرار بيئية في هور الفلاحية بالإضافة إلى فقدان مياه الشرب ، الذي أثار احتجاج أهالي المحمرة وعبادان الذين خرجوا في مظاهرات عام 2000 م قتل إثناءها 3 أشخاص وبرواية أخرى 8 وجرح العشرات الآخرين .
ان المسائل الاجتماعية والسياسية الناتجة عن هذا المشروع والمشاريع المشابهة مثل مشروع تربية الأسماك في عبادان بمساحة 25 الف هكتار، مشروع أبطال الحرب ( المضحين ) في الجفير 47 الف هكتار " احدى الوثائق تتحدث عن هذا ا المشروع " ، مشروع المقاتلين ( رزمندكان ) 6 الأف هكتار في الشوش مشروع شيرين شهر ومدينة رامين لاستيعاب 50 الف نسمة لكل منهما و مشروع منطقة التجارة الحرة في المحمرة و عبادان تقدر بعشرات الآلاف من الهكتارات ، كما أن هناك ما يقارب اكثر من 10 آلاف هكتار في منطقة عبد الخان سلمت إلى الجيش تحت عنوان شركة "الجنوب المساهمة " ، و هناك الألاف من الهكتارات من الأراضي العربية وزعت هنا وهناك على أعوان النظام و أزلامه .
وهنا لابد من الإشارة إلى مسالة على غاية من الأهمية أن الزرعة تشكل احد المداخيل الهامة التي يعتمد عليها المواطن وان أي تجاوز على الأرض يعني القضاء على قوته ، ورغم ذلك لا تكترث الجمهورية الإسلامية الإيرانية بحياة المواطنين العرب وهي مستمرة بسياسية مصادرة الأراضي وعلى هذا الأساس تمت مصادرة أراضي العرب في منطقة الشوش وچنانة لصالح المعسكرات ومقاتلي الحرس الثوري وجيش القدس ، بحجة تعزيز الأمن الوطني و قسم أخر من الأراضي تمت مصادرتها لأغراض استخراج البترول كتشاف وقسم أخر أصبحت أراضي محرمة لأجراء المناورات عليها من قبل فرقة 92 المدرعة التابعة للجيش .
ونتيجة لنفوذ العناصر المعادية للعرب في الجهاز الحكومي المحلي تمت مصادرة أراضي وواحات جبل مشداخ الواقعة في غرب نهر الكرخة وتحديدا بالقرب من قرية خزرج اللطيف لصالح ما يسمى بأبطال الحرب ( المضحين )،أما الدليل الذي استند هؤلاء لتبرير استيلائهم على هذه الأرض كونها " حررت من احتلال البعثيين الكفار على يد هؤلاء الأبطال " على حد تعبيرهم .
ولم يكتفي نظام الجمهورية الإسلامية بمصادرة الأراضي العربية وحسب و أنما قام بجلب عشرات الآلاف من العوائل الرعوية من اللر والبختيارية من سكان جبال زاجرس وأسكنتهم في أراض ترجع ملكيتها تاريخيا إلى المواطنين العرب .
وخلاصة القول أن السياسة التي يمارسها نظام الجمهورية اللاسامية هي في الحقيقة سياسة تطهير عرقي منظم تستهدف تغيير البنية السكانية للمواطنين لصالح الوافدين من مناطق ايران من فرس وغيرهم .
و كما هو معلوم تسربت في أذار من عام 2005 وثيقة سرية صادرة عن مكتب رئيس الجمهورية محمد خاتمي و موقعة من قبل مدير مكتبه محمد علي ابطحي مدير مكتب رئيس و قد تلقيت أنداك نسخة منها وقمت آنذاك بترجمتها ونشرها على موقع مركز دراسات الأهواز والمواقع العربية الأخرى وذلك بتاريخ 1ّ /4/ 2005 تكشف تلك الوثيقة عن خطة يقتضي بموجبها تغيير النسيج السكاني لأبناء الشعب العربي الأهوازي خلال عشرة سنوات و تبديلهم من أكثرية إلى اقليه
ومما يلفت النظر في تلك الوثيقة بالإضافة كونها تنص على تغيير النسيج السكاني ، تنص أيض على ترحيل الشريحة المتعلمة من طلاب جامعات وموظفين و حتى الفلاحين من العرب إلى مناطق داخل إيران كطهران وأصفهان وشيراز وغيرها من المدن الإيرانية ، وتؤكد أيضا على نقل الأتراك الاذريين من منطقة أذربيجان إلى منطقة عربستان – الاهواز - وتوفير كافة المستلزمات التي تشجهم على هذه الهجرة ، مما يكشف النقاب عن مخطط واسع النطاق تخطط له سلطة الجمهورية الإسلامية لا يستهدف البنية والنسيج السكاني للشعب العربي وحسب وإنما يستهدف تغيير النسيج السكاني لكافة القوميات الإيرانية الأخرى، مما يتطلب من ممثلي هذه القوميات العمل الحثيث على كشف إبعاد وأهداف هذه السياسة العنصرية التي يرعاها الولي الفقيه علي خامنه أي وفضحها على المستويين الداخلي والدولي.
وتسبب تسرب وثيقة " نيسان " في اندلاع انتفاضة عارمة في إقليم الأهواز عرفت بانتفاضة الخامس عشر من نيسان عام 2005 استشهد خلالها في اليومين الأول والثاني وحسب اعترافات صحافة الحكومة الإيرانية أكثر من 60 مواطنا وجرح أكثر من 270 مواطن أخر، بالإضافة إلى اعتقال أكثر من 1000 مواطن بما فيهم نساء وأطفال وشيوخ ، وأعلنت في كافة المناطق الأحوازية حالة الطوارئ وقيام حكم عسكري بقي مستمرا حتى الوقت الراهن، كما أن حملات الاعتقالات والمداهمات بحق المواطنين العرب و استهداف مؤسساتهم المدنية و الثقافية ظل مستمرا حتى اليوم مما جعل عدد المعتقلين والمفقودين في تصاعد مستمر رغم مرور ما يقارب ثمان سنوات على اندلاعها .
ورغم أن الجهات الرسمية آنذاك ومنهم الولي الفقيه علي خامنه أي و بقية المسؤولين ومن بينهم ابطحي نفوا نفيا قاطعا وجود مثل هذه الوثيقة ووجود مثل هكذا مخطط واعتبروا أن ما تسرب هو مجرد تزوير ، إلا أن الوثائق التي تسربت مؤخرا من مكتب المرشد علي خامنه أي ، " والواردة أدناه في هذه البحث " تؤكد مما لا يقبل الشك أن الرأس المدبر لوضع هذه الوثيقة هو علي خامنه أي نفسه ، وان جميع المسؤولين الإيرانيين بدء من المرشد إلى الرئيس إلى محافظ الإقليم يأتمرون بأمره وبالتالي تسرب هذه الوثائق الجديدة تبطل ادعاءات خامنه أي وغيره حول نفيهم لتلك الوثيقة .
صورة الوثيقة رقم واحد المعروفة " بوثيقة نيسان " 2005والتي تؤكد على تغيير النسيج السكاني للشعب العربي الاهوازي .


نص الوثيقة مترجمة حرفيا عن الوثيقة الفارسية والصادرة عن مكتب الرئاسة في طهران. والتي ترجمت ونشرت من قبلي في 1/ 4/ 2005 وذلك عبر مقالة تحت عنوان " نظام الجمهورية الإسلامية و سياسة التطهير العرقي ضد الشعب العربي الاهوازي " وفيما يلي الترجمة الكاملة لهذه الوثيقة
الجمهورية الإسلامية الإيرانية
مكتب رئيس الجمهورية رئيس المكتب:
السيد الدكتور نجفي رئيس منظمة برمجة الميزانية الحكومية المحترم
بعد السلام:
استمرارا للسياسات المتخذة بعين الاعتبار، وكذلك على ضوء قرارات مجلس الأمن القومي بشان تغيير البنية السكانية لعرب خوزستان من خلال توزيعهم على بقية محافظات البلاد نرى إن نرفق لكم أدناه لائحة ببعض التوجيهات المتضمنة الفقرات التالية.
1- – يجب اتخاذ كافة التدابير الضرورية اللازمة بحيث يتم خفض السكان العرب في خوزستان بالنسبة لناطقين بالفارسية الموجودين أساسا أولئك المهاجرين إلى 1|3 وذلك خلال السنوات العشرة القادمة
2- – في سبيل زيادة هجرة الأقوام الأخرى وخاصة القومية الآذرية إلى محافظة خوزستان إضافة إلى التسهيلات الواردة في المذكرة رقم 7-5 -1971 |2 ب 3- 416 والمؤرخة في 14 | 4 | 1371 شمسية – الموافق 7/ 5 1992 م ) إن تتخذ تسهيلات أكثر حيث سوف تعلن هذه التسهيلات تباعا .
3- - من الضروري اتخاذ التدابير اللازمة والعمل على نحو بحيث تزداد ظاهرة تهجير الشريحة المتعلمة منهم إلى المحافظات الإيرانية الأخرى كمحافظات طهران و أصفهان وتبرير
4- - العمل على إزالة جميع المظاهر الدالة على وجود هذه القومية وتغير ما تبقى من الأسماء العربية و المحلات والقرى و المناطق والشوارع.
5 – في الوقت الذي نؤكد على سرية هذه الخطة نرى من الضروري الاستفادة من العناصر العربية والاستفادة منهم كوسيلة من اجل تنفيذها .
نرفع أليكم طيا جميع التوجيهات الجديدة المتعلقة بكيفية نقل وتوزيع طلاب الجامعة، الموظفون، العاملون المعلمون، منتسبين القوا العسكرية والأمنية والفلاحين إلى المناطق الإيرانية الأخرى
التوقيع:
رئيس المكتب ابطحي
نسخة منه إلى:
وزارة الاستخبارات.
وزارة الداخلية.
وزارة السكن وبناء المدن.
وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي
الوثائق الجديدة بصمة عار في جبين الجمهورية الإسلامية الإيرانية :
أما الوثائق الجديد التي تسربت من مكتب خامنه أي فأنها يكشف النقاب عنها لأول مرة من قبل الباحث الاقتصادي الإيراني بهمن ارمان وذلك في سياق بحثه عن أسباب " أسباب تخلف التنمية في إقليم خوزستان على حد تعبيره " عربستان الأهواز أو الأحواز " وتبين هذه الوثائق ومما لا يقبل الشك أن العقل المدبر وراء وثيقة تعيير النسيج السكاني المعروفة بوثيقة ابطحي أو "وثيقة نيسان " هو على خامنه أي نفسه .
وفيما يلي ترجمة لهذا البحث مع صور الوثائق مترجمة كاملة وحرفيا و قد نشر تحت عنوان : "مافيا الاستيراد ، وأسباب تخلف التنمية في إقليم خوزستان " - عربستان – و بما أن الغاية الأولى لترجمة و نشر هذا البحث هو كشف خطط نظام ولاية الفقيه وتعريتها ، من هنا أناشد الأخوة أبناء شعبنا العربي الأهوازي على اختلاف مذاهبهم الفكرية ومواقفهم السياسية نشر هذه الوثائق على نطاق واسع وإيصالها عبر وسائلهم الإعلامية إلى أبناء شعبنا والى كافة شعوب العالم .
جابر احمد في ايار 2013
مافيا الاستيراد ، وأسباب تخلف التنمية في إقليم خوزستان
تاريخ نشر البحث ، الجمعة 19 أبريل- نيسان 2013
ترجمة : جابر احمد

يقول الباحث :
ما دفعني للكتابة كباحث اقتصادي و نحن على وشك زيارة السيد رئيس الجمهورية إلى منطقة خوزستان هو الظروف الاقتصادية و الصناعية في عموم بلادنا ، فخوزستان بالنسبة لي تحتل نفس المكانة والأهمية التي تحتلها على سبيل المثال محافظة إيلام ، فعندما ازور هذه المحافظة بإمكانكم متابعة أخبار زيارتي لها عبر وسائل الأعلام ، لكن عندما يتم الحديث عن الاقتصاد والصناعة في بقية محافظات بلادنا فإنني أولي اهتماما خاصا بمنطقة خوزستان وذلك بسبب الموقع الاستثنائي و المعادلات الخاصة بها ، ليس بسبب وجود النفط والغاز فيها وحسب ، وإنما من حيث الصناعات الكبرى التي تتمتع بمزايا خاصة في هذه المحافظة .
كما تعلمون أن الإنتاج و خاصة في مجال الصناعة يتطلب ثلاث عوامل أساسي ، احدها الطاقة و الثاني المياه و الثالث قوى العمل المتخصصة ( بسبب وجود الصناعة النفطية و مصفاة نفط عبادان دخلت لأول مرة ثقافة الصناعة عن طريق خوزستان إلى ايران ، كما هو الحال فقبل ثلاثمائة عام مضت بدأت الثورة الصناعية من بريطانيا ولكنها لم تقف عند حدود هذه البلاد ) ، أن خوزستان تتمتع و إلى اعلى درجات بهذه العوامل الثلاث ، واذا كان الإنتاج في المحافظات الأخرى مرتبط بهذه العوامل الثلاث بطبيعة الحال سيكون اكثر تكلفة ، على سبيل المثال فان تكلفة انتقال كل متر مكعب من الغاز الطبيعي من خوزستان إلى ( مصفاة نفط بيد بلند ) الواقعة شمال غرب البلاد يكلف ما يقارب 8 سنتات ( 08. من الدولار ) و هذ المبلغ مكلف بالنسبة للإنتاج . في حين هذه التكلفة في خوزستان تصل إلى الصفر . والسبب انه لا يبعد كثيرا عن مراكز الإنتاج ، فاذا بنيت الأقسام الصناعية في خوزستان فأن هذه التكاليف سوف تلغى وفي النتيجة سوف تنخفض تكاليف المنتوج إلى درجة كبيرة .
من جهة أخرى وجود المياه العذبة في خوزستان لاستخدامها للأقسام الصناعية مثل الصلب والبتروكيماويات التي تستهلك الكثير من المياه تعتبر افضل مكان للإنتاج . لان التكلفة النهائية للمياه العذبة في خوزستان تصل إلى 110 تومان لكل متر مكعب من المياه ، وأن استهلاك كهذا في مدينة مثل أصفهان بكلف ما يقارب أل 120 تومان لكل متر مكعب ناهيك من تأثيراتها السلبية على مياه نهر زاينده رود " الباحث لا يهمه تلوث مياه كارون - المترجم " وان هذه التكاليف في محافظات أخرى مثل يزد وكرمان واذا فيما اردوا أن ينقلوا المياه لهما من الخليج الفارسي لربما يكلف المتر المكعب 2800 تومان ومن الطبيعي فان تكلفة كهذه لا تستطيع إنتاج يمكن أن ينافس .
ومع الأسف الشديد رغم وجود كل هده الإمكانيات والعوامل في محافظة خوزستان ظلت الحكومات التاسعة و العاشرة غير مبالية تجاه ذلك ، بحيث منذ الحكومة التاسعة وحتى الوقت الراهن لم يؤسس حتى فرع واحد جديد كبير وأم صغير للبتروكيماويات في مجال الإنتاج في خوزستان و خاصة في ماهشهر ، أو أنها لا تريد حتى إيجاد البنية التحتية الضرورية في هذا المجال ، و لم تنفذ في مجال إنتاج الصلب والتي تمتع خوزستان بأكبر قوة أي مشروع لتنمية شركة فولاد خوزستان ، و لا يوجد أي دليل أخر غير تدخل المرابين و مافيا استيراد الفولاذ من الخارج ، متجاهلين في هذا المجال تأكيد قانون الخطة الخمسية الذي اكد بدوره على زيادة إمكانية إنتاج هذه المجموعة إلى 5 ملايين طن من الفولاذ .
و بموازاة عدم التنمية هذه فان حلقة الإنتاج في معمل فولاد اكسن و التي تعتبر شركة فولاذ خوزستان من احد مساهميها لم تكتمل و بالتالي فان قوالب الصلب التي يحتاجها هذا المعمل تستورد من الخارج ، كما أن معمل صلب شادكان هو الأخر حاله حال المشاريع الثمانية الأخرى في المحافظة والتي قد تركت وشأنها .
إضافة إلى ما ورد يوجد هناك في خوزستان عامل الزراعة والتي لا يوجد له مثيل في أي منطقة من مناطق ايران والذي لم يولى الاهتمام ، على سبيل المثال أن اكثر من ثلث المياه الجارية في البلاد توجد في خوزستان ، وعند ما سافر مرشد الثورة في شباط من عام 2007 إلى خوزستان وضع مشروع تحت اسم مشروع المرشد والذي عمل عليه خيرة من المستشارين من ذوي الاختصاص و الخبرة مدة طويلة ، وكان من المفترض أن يشمل هذا المشروع زراعة 550 الف هكتار من إراضي خوزستان والتي من المحتمل أن تزيد الإنتاج في المنتجات التالية :
- القمح مليون و مائتي الف طن
- السكر سبعمائة الف طن
- البذور النباتية مائتي الف طن
- التمور مائة الف طن
- الخضروات الصيفية مليون ومائتي الف طن
- الشعير مائتي الف طن
ومع الأسف الشديد فان هذه المشاريع رغم تأكيد المرشد على تنفيذها كما هوارد في الوثيقة أدناه لم ينفذ منها أي مشروع طوال السنوات الماضية ، في حين لو أضيف كل عام 2500 هكتار للزراعة ، لوصلنا الآن إلى تنفيذ هذه المشاريع بالكامل .
أن زيادة الإنتاج المطلوبة والتي ينشدها هذا المشروع و استنادا إلى المعلومات المتوفرة من بورصة شيكاغو تقدر قيمتها بمليار دولار أمريكي .
وثيقة رقم (2 )
صادرة من مكتب المرشد علي خامنه أي ومعممة على رئيس الجمهورية و وزرائه و الجهات المختصة ، نشرها الباحث و تنص على مصادرة أراضي الجفير والواقع على بعد 35 متر جنوب مدينة الأهواز والذي تبدأ من قرية الجفير حتى ينتهي بمدينة الحمرة ومن تلك الجهة تمتد حتى الحدود العراقية، حيث يقول الباحث ومع الأسف الشديد لم تتخذ الإجراءات الضرورية لتنفيذ هذا المشروع و قد ابلغ في حينها رئيس الجمهورية السابق – المقصود خاتمي المترجم - منظمة البرامج والميزانية على ضرورة تنفيذ هذا المشروع بأسرع ما يمكن . وفيما يلي صورة الوثيقة مع ترجمتها .

.
الترجمة العربية للوثيقة رقم (2)
بسمه تعالى :
مكتب القائد المعظم الرقم
التاريخ
الملاحظات
صاحب السماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد خاتمي رئيس الجمهورية الإسلامية المحترم .
استنادا إلى التقرير المشترك المقدم من قبل كل من السادة وزراء ، الشؤون الاجتماعية ، المالية ، الطاقة ، الجهاد والبناء و منظمة البرامج و الميزانية في محافظة خوزستان " مرفقة صورة منه " وعلى ضوء الدراسات و المبادرات الضرورية حول كيفية " النهوض بالتنمية الزراعية في إقليم خوزستان " والتي تم التوصل إليها بتوجيهات من مقام القائد المعظم " دام ظله العالي " عقب زيارته في العام الماضي إلى هذه المحافظة تم اطلاع عليها من قبل القائد المعظم وعليه تقرر ما يلي :
يعمل بمقترحات السادة الوزراء المتخصصون لانهم من مسؤولي الطراز الأول في الحكومة في كل الموارد الثلاث لأهميتها وأعلامنا بالنتيجة كتبيا .
صورة منه إلى :
السادة وزراء ، الزراعة ، الجهاد والبناء ، الطاقة ، الاقتصاد ، المالية ومنظمة البرامج والميزانية في خوزستان . ومحافظ خوزستان ، مرفقة بالصور للاطلاع.
وقد تابعت شخصيا " القول للباحث المترجم " ومن مكتب القيادة ( المقصود مكتب خامنه أي – المترجم ) وقلت أن هذا المشروع لا يمكن تنفيذه دون قرار حكومي، ولا علم لي فيما اذا كان مكتب القيادة قد نقل هذه الرغبة إلى المقام السامي العظيم ( مرشد الثورة علي خامنه أي ) أم لا؟ وفيما اذا تم تنفيذ هذا المشروع لاعتبر تحولا عظيما في المحافظة .
وفي زيارتي الأخيرة التي قمت بها إلى خوزستان تفقدت واحدا من اكبر هذه المشاريع الزراعية في المحافظة والمعروف بمشروع الجفير والواقع على بعد 35 متر جنوب مدينة الأهواز والذي يبدأ من قرية منطقة الجفير حتى ينتهي بمدينة خرمشهر ومن تلك الجهة يمتد حتى الحدود العراقية ومع الأسف الشديد لم تتخذ الإجراءات الضرورية لتنفيذ هذا المشروع و قد ابلغ في حينها رئيس الجمهورية السابق – على ما يبدو خاتمي المترجم - منظمة البرامج والميزانية على ضرورة تنفيذ هذا المشروع بأسرع ما
يمكن ولكن ومع الأسف الشديد لم نرى من يحرك ساكنا لتنفيذه .
وقد تابعت شخصيا ومن مكتب القيادة ( المقصود مكتب خامنه أي ) وقلت أن هذا المشروع لا يمكن تنفيذه دون قرار حكومي، ولا علم لي فيما اذا كان مكتب القيادة قد نقل هذه الرغبة إلى المقام السامي العظيم ( مرشد الثورة علي خامنه أي ) أم لا؟ وفيما اذا تم تنفيذ هذا المشروع لاعتبر تحولا عظيما في المحافظة .

وثيقة رقم (3 )
في الأسفل
.

ترجمة للوثيقة رقم (2 )
الجمهورية الإسلامية الإيرانية
مكتب رئيس الجمهورية
رئيس المكتب
الرقم

الملحق
بسمه تعالى
عاجل للتنفيذ
بسمه تعالى
جناب السيد الدكتور نجفي معاون منظمة البرامج و الميزانية
بعد السلام
بموجب الرسالة رقم 1/24194 و المؤرخة في 30/ 5 / 76 ( الموافق ) و الصادرة عن مكتب مقام القائد المعظم وملاحقاتها ، موضوع إمكانية التنمية الزراعية في محافظة خوزستان من اجل الوصول إلى الإمكانية الموجودة فعلا و التي نسخة منها مصور طيا، تم الاطلاع عليها من قبل السيد رئيس الجمهورية وهمشها عليها قائلا :
السيد نجفي
تتابع سريعا و ندعو الآخرين للتعاون والتنسيق وأعلامنا كتابيا.
السيد محمد علي ابطحي
صورة منه :
جناب السيد المهندس بي طرف وزير الطاقة المحترم
جناب السيد المهندس سعيد كيا وزير الجهاد والبناء مرفقة للصور
جناب السيد الدكتور كلانتري وزير الزراعة مرفقة بالصور
السيد نمازي وزير الشؤون الاقتصادية و المالية مرفقة بالصور
السيد المهندس مقيمي
محافظ خوزستان مرفقة بالصور
مشروع قصب السكر والصناعات الفرعية :
أما المسالة الأخرى التي أصبحت كالجرح النازف بالنسبة لخوزستان هي مسالة مشاريع قصب السكر و الصناعات المترفعة عنه ، إنني و منذ البدء في وضع اللمسات الأولى لهذا المشروع قد استفدت من جميع الوسائل الضرورية لكي يكمل هذا المشروع و ينفذ ، وهو ليس بالعمل البسيط وفي بعض الأوقات كنت أتعرض للتهديد من تجمع نواب محافظة خوزستان ، إلا إنني اليوم أرى نفسي سعيدا أن ابلغ الشعب الإيراني بان معامل سكر هذا المشروع قد اكتملت وان ال 70 الف هكتار والتي يجب أن تزرع انجز منها ما يقارب 90% إلى 95% . وذلك في أراض اغلبها مالحة ولم تزرع منذ ما يقارب 1400 عام ، ولكن الرساميل التي استخدمت في إنجاز هذا المشروع من اجل انتاج 700 الف لم تستخدم في أي بلد آخر في أي مكان من العلم بالإضافة إلى تشغيل 28 الف عامل للعمل وطالما لم تستثمر الصناعات الفرعية مثل مشروع إنتاج الورق MDF و مشروع إطعام الحيوانات فلا جدوى اقتصادية من وراء تلك الرساميل التي صرفت .
أن من اهم العوامل التي حالت دون تكميل المشاريع الجانبية هي مافيا استيراد الورق في ايران ، فعلى الرغم من الحكومة رصدت مؤخرا 500 مليون دولار لتأسيس معمل للورق ألا انه لم يحرك أحدا ساكنا لمتابعة هذه القضية لا بل هناك من يحاول تسويفها كما هو الحال للصناعات الفرعية مثل معمل إنتاج الورقMDF ، أما معمل إنتاج أعلاف الحيوانات فهو ليس بحاجة إلى القطع الأجنبي لاستيراد التكنلوجية في حين تعتبر واردات الأعلاف في الوقت الحاضر من بين اهم عشرة أصناف من واردات البلاد من الخارج .
أما فيما يخص مشروع الصلب في مدينة " خرمشهر " المحمرة فعندما كنت مسؤول تنفيذيا لهذ المشروع ، كنت شاهدا على نصب لوحاته الذي عمها اليوم الصدئ و لم يبقى أي اثر حتى لألوانها وقد أرسلت في حينها صورها إلى المسؤولين ، في حين أن هذا المشروع غض النظر عن جوانبه الإنتاجية ، هناك جانب الحرمان أيضا ،والذي مع الأسف ظل معطلا ، في ظروف اصبح فيها الماء بالنسبة لمناطق ايران المركزية حلم ، أما بالنسبة لمشروع صلب المحمرة فقد حصلنا على موافقة تسمح لنا بأخذ واحد متر مكعب ماء في الثانية من نهر كارون . كما خصصنا له ارض بلغت مساحتها 1500 هكتار ، وبدأ العمل في بناء الحدائق و تقرر بناء محطة لتوفير الكهرباء من المفترض أن تقوم ببنائها مؤسسة المستضعفين وهي اكبر مؤسسة للاستثمار في تاريخ جنوب غرب البلاد ، ولكن مع الأسف الشديد فان هذا المشروع لم يتم تنفيذه ، وقد تم جمع تواقيع عدة آلاف من الأشخاص وأرسالها إلى مكتب رئيس الجمهورية السيد احمدي نجاد والذي أجاب على الفور " اتخاذ ما يلزم سريعا " وقد كان قراره هذا حبر على ورق فلم ينفذ سريعا وحسب وإنما مسحت الوان لوحات المشروع أيضا ، وعندما سئلت قائم مقام مدينة المحمرة " خرمشهر؟ لماذا تم مسح الوان اللوحات ، أجاب اذا كانت اللوحات موجودة و ليس هناك فعل ، الأمر يزعج المواطنين ويدفعهم إلى اليأس .
و قد تابعت شخصيا هذا الموضوع وتقرر تأمين ما يقارب من مليار يورو لصالح مصنع الورق ، كما تقرر أن أسافر بمعية وزير الاقتصاد في الحكومة التاسعة ومسؤول الاستثمارات الأجنبية السيد الدكتور علي شيري معاون زير النفط ولمدي ر العام لشركة البتروكيمياويات إلى خوزستان أي " عربستان " وتقرر أن يكون لنا برنامج مضغوط وواضح وتقرر ان نزور معمل البتروكيمياويات في منطقة " ماهشهر " معشور" من اجل تامين المصادر لبناء مصنع الورق ، أن قيمة انتتاج الورق زادت زيادة كبيرة ، وبسيب أنها تأخذ الطاقة العادية من مخلفات السكر تصل قيمتها ما يعادل 20 تومان في كل كيلو وبالإمكان صنع ورق جيد تصل قيمته إلى 1200 دولار للطن الواحد ، ومع الأسف الشديد فان محافظ خوزستان عندما اطلع على برنامجنا المنظم ، عارض سفرنا وقال إنه سوف يتوجه إلى طهران ويتابع الموضوع من هناك وبذلك الغي سفرنا وبهذا التصرف تكون قد ضاعت منا فرصة ثمينة لا تعوض للمنطقة والبلاد .
أتذكر جيدا عندما سافرت قبل عدة سنوات إلى الأهواز قال لي هل تقبل ان ترى حالة اغني بلد في البلاد أن تكون هكذا ؟ وبعد عدة سنوات كررها احمدي نجاد مشيرا إلى الفوضى التي تعم مدينة الأهواز وشكى من رئيس البلدية وقال هل من المعقول أن رئيس البلاد الذي يتخذ قرارات كبرى تخص البلاد أن يتدخل في شؤون تنظيم الأرصفة؟ ترى الليس لهذه المدينة رئيس بلدية ؟ في حين اقترحت على رئيس البلدية أن يضاف مبلغ على أسعار المحروقات ووضحت له أن يشرح للمواطنين أن هذا المبلغ سوف يصرف لتحسين وجه المدينة وتنظيمها أو تصرف لتجريف نهر كارون و لكن مع الأسف الشديد لم يصغي لكلامي .
من الضروري هنا أن أشير إلى سد كتوند ، هذا السد الذي يعتبر من اعظم السدود المائية و الكهربائية في ايران يتم استغلاله كعائق أمام تنمية المحافظة و لو إنني كنت قد اطرقت لهذا الموضوع عدة مرات لكنني أرى من الفائدة أن أشير مرة أخرى إلى بعض النقاط الهامة .
يعتبر هذا السد بمثلبة السد الأخير على نهر كارون، لأنه يمنع القسم الأكبر من مياه كارون المياه التدفق نحو الخليج وفي الوقت نفسه يمكن تؤمن 2000 ميغا وات من الكهرباء في تكلفة بناء محطة بحجم 1000 ميغا وات تكلف مليار دولار ، بينما ميزانية سد كتوند كلفت ملياري دولار . أما بعض الخارجين عن الأنظمة و القوانين يلقون باللائمة على الحكومة التاسعة و العاشرة ( حكومة احمدي نجاد ) التي لا تتحمل مسؤوليتها في هذا المجال لان البدء في تنفيذ في هذا المشروع بدأ في أواخر عهد حكومة رفسنجانى ، أما دراسة المشروع قد بدأت قبل ذلك ، لذا فان استغلال هذا الأمر من اجل توجيه الانتقاد للحكومة ليس صحيحا لان هذا هو المشروع الوحيد الذي أتمت الحكومة تنفيذه بغض النظر عن صحة هذا العمل من عدمه . أما السؤال الذي يطرح نفسه هو هل أن صرف الدولارات النفطية من اجل هكذا شروع يعتبر جريمة لكي يتم استغلالها في الصراعات الحزبية ؟ .
لو لم يكن هذا السد موجودا و في حال ارتفاع مناسيب نهر كارون سوف تذهب اكثر من 800 الف متر مكعب في الثانية من المياه العذبة إلى الخليج هدرا و دون أن نستفد منها بشيء .
اختم قولي بذكرى اجتماع ضمني مع أعضاء لحكومة في عهد رجائي حيث قال وزير التجارة بان إنتاج الدجاج قليل و لما سئل عن السبب قال : هذا يتطلب استيراد المزيد من الشعير و الذرة ، فطلب رجائي من مدير البنك المركزي أن يوفر العملة الصعبة و يضعها تحت تصرف وزارة التجارة من اجل استيراد الشعير و الذرة ، ثم قال الوزير : باننا نحتاج إلى بقايا الصويا أيضا ، فأمر رجائي بصرف عملة صعبة من اجل شراءها ، ثم أضاف الوزير باننا كنا نستورد قبل الثورة الصيصان و البيض الملقح من إسرائيل و الآن هي شحيحة ، فرد عليه رجائي قائلا : أن الدجج الذي نستهلكه في الوقت يتنفس الهواء الإيراني فقط .
على أية حال فان مافيا الاستيراد، بدءا من الصلب إلى المواد البتروكيماوية و عدم تنفيذ مشروع القائد لها عواقب وخيمة على البلاد ، خاصة وان عيون الأطماع الخارجية تلاحق محافظة خوزستان .
المصدر :
http://alef.ir/vdcepe8zojh8voi.b9bj.html?184969
بإمكان الجميع نشر هذا البحث شريطة الإشارة إلى اسم المترجم
جابر احمد
صورة منه إلى المواقع الاهوازية
صورة منه الى قناة العربية
صورة منه الى قناة الجزيرة