وفاء كتاب الحراسة

حكمت الحاج
2012 / 8 / 22

أحكي لكم دائماً كما
يحكون في الكتب القديمة
عن قوافلَ مذهبة بالحرير تخرج
من فجوات كهوفٍ سأحكي لكم
عن جَوارٍ ورقيقٍ ومترجمين كَتَبَةٍ
يحملون أختاماً سلطانيةً سأحكي
لكم عن خفاش سيبكي لأنه لن
يستطيع حمل رسالة يعبر أسواراً بها
قد خُتمت بالشمع خلفها يقبع سهل
فسيح وطيورٌ بلون الثلج سأحكي
عن قوافلَ نحو البعيد يقودها كلبُ حراسةٍ
على ظهره كتاب مفتوح وفيه رسوم ملونة
لآلاتٍ عجيبة ومكائنَ غريبة كأنها أطرافُ
رؤوسِ رماحٍ مسنونةٍ وأفواهُ مدافعَ مفتوحة
على احتمال الموت سأحكي لكم عن ذي لحية
وَشَمَ رأسه بخطٍّ كوفيٍّ هنا يرقد الرجل الذي
مات في حب الاسكندرية وحرَّك بمهارة لا تُجارى
مياه الأوقيانوس الأبيض أحكي لكم عن حيطانٍ
مُوشاة بالباراميسيوم والإسفنج والطحالب والأشنات
والعظايا تفتح آذانها لكي تسمع لغات أجنبية
أحكي لكم عن سقف سيهوي وأبخرة تتصاعد
من المرمر والخشخاش يذوب وأحكي عن مقابرَ
عظيمة تمرُّ بها ريح صفراء تتقدمُ أحكي عن
شئ سيأتي أحكي عن جهة الشرق أحكي
عن الحق وبالحق سأحكي وفي الأخير
أقول وماذا سأحكي.