الفنكوش الاخوانى (برنامج النهضة) فنكوش الاخوان المسلمين ومحمد مرسى واسئلة هامة

محمد شوقى السيد
2012 / 5 / 18

الفنكوش الاخوانى (برنامج النهضة) فنكوش الاخوان المسلمين ومحمد مرسى واسئلة هامة

الفنكوش ذلك اللفظ الذى أطلق على الوهم الى تم تجسيدة فى واقع فى أخر لحظة تحقيقا لشروط الشكلية الواقعية بلا اى اعتبار للموضوعية والحقيقة

كذلك كان مشروع النهضة كبرنامج انتخابى للاخوان المسلمين ذلك المشروع الفارغ من المحتوى والذى يعبر عن الشكلية اكثر
من الموضوعية والتجسد والشفافية

فهم يرجون لة كأسم اولا قبل اى مضمون لة فتراهم يروجون دائما على انة مشروع مستمد من خبرات تجارب 50 دولة واعدة الالف من الخبراء والمفكرين والمتخصصين وبنى على خبرة وتجربة السنين ومنهم من قال انة اعد فى 15 عاما وحينما تسأل احدهم ما هو برنامج النهضة فى اى
مجال من مجالات الحياة حينها فقط ستكتشف انة الفنكوش بعينة

اسم وبهرجة حول الاسم وترويج لة اما المضمون ستجدة كلاما عاما لا يمثل اى خطوات او ملامح رئيسية لاى مشروع نهضوى تطويرى تنموى
لاى دولة بالعالم ففى التعليم مثلا يقول مشروع الفنكوش كلاما عاما بانة سيسير ضمانة للطالب كركيزة محورية للعملية التعليمية
ويشمل ايضا رفع ميزانية التعليم من 3.2 الى 5.5 %
وللاسف هذا فقط ما تستطيع ان تخرج بة من برنامج النهضة بمجال التعليم اما مشاكل البحث العلمى ومشاكل التعليم الرئيسية كالدروس الخاصة وغيرها والاهتمام بالمدرسين والقائمين بالعملية التعليمية فلم يتعرض برنامج الفنكوش الاخوانى لكل تلك المسائل فهو لم يكر حلول او ملامح رئيسية للتعليم بالبرنامج


هل سيستمر برنامج النهضة (الفنكوش) فى حالة عدم توفيق مرشح الاخوان (الاحتياطى او الاستبن كما يقول مغرضى الاخوان )

فالواضح ان المشروع قد آخذ جانبا دعائيا وبهرجة وشو اعلامى كبيرمثل اى سلعة من السلع التى تقدم للمواطنين فى المواسم الانتخابية وعليها
علامة الحزب التجارية كأن يقول كالمتصدق ( ها أنا ذا )

الامر الذى يرمى بظلال الشك على مجمل نوايا الجماعة وحزبها السياسى ومرشحها الاستبن فالمشروع لا يعلم احد ما مدى دقة أرقامة
وارقام تكلفتة بالاضافة الى الخط البيانى للمشروع وفية ان ثمار البرنامج سيجنيها الشعب المصرى ابتداءا من العام 2028 كما هو موضح
بالخريطة الزمنية لمشروع النهضة
وبالتالى يلقى اكبر ظلال الشك فى نوايا الجماعة فى البقاء على سدة الحكم بحجة متابعة المشروع واعتقال الديمقراطية

ولم يوضح البرنامج ايضا سؤال اخر مهم هل هناك ممولين للبرنامج من الخارج ام لا وهل سنعرف جنسياتهم ومصادر اموالهم حتى لا يختلط الحلال بالحرام

وهناك سؤال هام اخر
حول أهم الصعوبات والمميزات والصفات التى تميز بها برنامج النهضة الاخوانى حتى يقوم مستقلا بذاتة عن كونة برنامجا لمرشح انتخابى كما يدعون بذاتية البرنامج
لانة لو قامت الجماعة باستثمار الوقت كما كانت تفعل دوما وبدأت فى العمل بهذا البرنامج خارج منظومة المصالح السياسية والانتخابية لكان
لة مردودا سياسيا وحصلت بة الجماعة على كتل تصويتية مضافة الى رصيدها الانتخابى

- وهناك ايضا نقطة كشفها مؤخرا توفيق عكاشة برغم سذاجتة السياسية المعتادة وهى العلاقة الخفية بين مشروع النهضة الاخوانى ومشروع النهضة القطرى الذى أعدة
الدكتور جاسم السلطان وما حقيقة تلك العلاقات بين جماعة الاخوان والسياسة القطرية التى تنمو متداخلة فى سياسات الدول العربية كمحاولة للهيمنة والتدخل وتنفيذا
لاجندات خارجية وبالاخص غربية منها

- والسؤال الاهم الاخر
وهو علاقة الجنسية الامريكية الحاصل عليها اولاد واحفاد المرشح الاحتياطى او الاستبن مرسى مع حساسية منصب رئيس الجمهورية
وهل كان الاعلان الدستورى معيبا فى تركة وعدم نصة على الجنسية المصرية لاولاد المرشح كشرط للترشح وأكتفائة بشرط الجنسية المصرية على الوالدين
والذين قد يكونو متوفيين بالفعل ومنذ زمن فيترك من هم على قيد الحياة امريكيين ويشترط الجنسية المصرية فيمن هم على قيد الوفاة كشرط للترشح
والسؤال المهم هنا
فى حالة حدوث اى تهديدات للامن القومى من قبل اسرائيل وامريكا واحتمال نشوب حرب يدخلها العرب ومصر ضد اسرائيل وامريكا واحتمال تجنيد ابناء مرسى
بالقوات المسلحة الامريكية فما الموقف اذن لرئيس الجمهورية حينها مرسى (الاحتياطى فى حالة فوزة ) وما الموقف القانونى والسياسى فى هذة الحالة