كيف نميز الوطنيين العراقيين عن المزيفين؟!

سليم مطر
2011 / 12 / 15

الكثير من العراقيين يطرحون السؤال المشروع التالي:

هنالك وفرة من المجموعات والتنظيمات التي تدعي(الامة والوطنية والهوية العراقية).
من الطبيعي وكما في مختلف مجالات السياسة والحياة، هنالك الكثير من هذه المجموعات يقودها المخادعون وعملاء القوى المخربة..
طيب كيف نستطيع ان نميز بينها، الوطني النزيه من المزيف العميل؟!

اساليب المزيفين

نعم صحيح تماما، هذا السؤال مشروع والشك مقبول.

ان قوى الشر الكونية، تشتغل منذ اجيال لمنع عودة (بلاد النهرين) الى دورها التاريخي كمركز اشعاع حضاري انساني للشرق الاوسط ولعموم البشرية. وقد شرعت منذ زمن بمواجهة هذا المد الوطني الثقافي الشعبي المتنامي. وكلفت بهذه المهمة التخريبية بعض القوى الطائفية واليسارية والقومية بزعامة ،اخطر القوى العراقية، الا وهو (البعث الكردي) المتمثل بحزبي الطلباني والبرزاني.
وقد لجأوا الى الاسلوب الرخيص المعروف، الذي مارسه من قبلهم صدام وغيره:

تكوين مجموعات وتنظيمات مزيفة تدعي بـ(الامة العراقية ، والجماهير، والجياع والكادحين والديمقراطيين، وووو وغيرها من المسميات الوطنية والثورية الخلابة.
ومن اهم اساليب هذه التجمعات المزيفة:

1 ـ انها تهاجم كل الاطراف العراقية، وخصوصا القيادات الشيعية وكذلك الاسلام، ولكنها ابدا لا تقترب من حرمة البرزاني والطلباني. وتسكت عن كل جرائمهم ضد الوحدة الوطنية، وقمعهم للجماهير والمثقفين الاكراد.

2 ـ انها تطبل وتزمر لشعار(حق تقرير المصير) وتؤيد (ضم كركوك الى كردستان)، وتبرر الكلام عن(المناطق المتنازع عليها)!!!

علما بأن هذا البعث الكردي، مكلف ايضا باضعاف الاكراد وعزلهم وابقاء مناطقهم دائما ساحة للتوترات وللاحقاد ضد اخوتهم من الشعوب المجاورة، وجعلهم حطبا للحروب المدفوعة الثمن.

المقياس المطلق للوطنية

لهذا فأننا في مشروع (الاحياء العراقي)، ندعو العراقيين الي الانتباه لهذه الحقيقة، وطرح السؤال التالي على كل جهة تدعي الوطنية والديمقراطية وتعلن ايمانها بهوية الامة العراقية:

1ـ هل تؤمنون بصورة مطلقة بوحدة امتنا العراقية، وطنا ودولة وشعبا، من زاخو الى الفاو؟

2 ـ هل تدينون علنا وبوضوح في وثائقكم الدعوات التقسيمية الطائفية والقومية، وبالذات شعارات البعث الكردي: (كردستان الكبرى)و(حق تقرير المصير)و(المناطق المتنازع عليها) و(كركوك قدس كردستان)!!

نعم هذا هو المقياس الاول والاكبر والحاسم للوطنية العراقية. وغيره مجرد شعارات باطلة مدفوعة الثمن.
يمكن التحاور في كل شيء، الا في هذا الموقف الوطني المطلق: وحدة بلاد النهرين الابدية من زاخوا الى الفاو!
ان الايمان بوحدة بلادنا امر مقدس ومطلق، وتنكرنا له يماثل تنكر المؤمن لوحدة خالقه.

قوى الخير معنا

نعم اخوتنا، كونوا على يقين، وضمير الكون يشهد علينا، ان تنازلنا عن أي جزء من بلادنا، يعني ان نقرا الفاتحة عليها لتتحول الى شذر مذر من الامارات المتحاربة بدرجة تفوق الصومال.
من دون تقديس شعار (الوحدة الوطنية المطلقة) لا يمكن ابدا الادعاء بـ (الوطنية العراقية)..

نعم ان ديمومة بلادنا وعزتها تتم بوحدة العرب والاكراد والتركمان والسريان والفيلية والصابئة واليزيدية والشبك.

اعرفوا يا ابناء النهرين، اننا ابدا لسنا وحدنا في كفاحنا ضد (قوى الشر الكونية )، فان (قوى الخير الكونية) معنا. ترعانا وتنصحنا وتنذرنا وتساندنا في كفاحنا المشروع هذا، لتعود بلادنا مركزا للحضارة والسلام في المنطقة وفي العالم اجمع.

فاهلا وسهلا بكل اصحاب الضمائر الوطنية في كل انحاء الوطن والمهاجر.
لنفضح دون رحمة كل الجماعات المزيفة وعملاء الشر..

ولنكافح جميعا دفاعا عن هذا المبدأ الوطني المقدس: الحفاظ على وحدة بلادنا وإحياء هويتنا التي فيها كرامتنا واستقرارنا وانسانيتنا.

ــــــــــــــ
لمزيد من المعلومات عن تيارنا:
ـ http://www.salim.mesopot.com/
ـ http://www.mesopot.com/default/
ـ http://www.mesopot.com/old/
ـ مجموعة الفيسبوك:
http://www.facebook.com/groups/mesopotamia.iraq/