سيدي أبا حيان

ناظم الديراوي
2011 / 3 / 26

سيدي أبا حيان
ناظم الديراوي

أتدري يا أبا حيان
أنَّ النحو في البصرة مهان!
بمشيئة السّلطان.

والفاعل في المسجد مكسور!
والمرفوع في الحانة مجرور!
أَيّاً كان!.

أتعلم أنَّ كان وكأنَّ،
ضُما بمكرمة السّلطان
إلى ظروف الزمان!.

أَما إِنَّ وأنَّ
فأمرهما سيان!
وسرهما عند السلطان!.

أتدري يا أبا حيان
أنَّ الأعاجم أفصح منّا
في ترتيل القُرآن!.

والإفرنج أبلغ منّا
في تفسير الفرقان!.

ما لنا والنحو يصرخ
عن بعدٍ فهمان!.

أما الصّرف يا سيدي
فصار من علم البلدان!.
والعهد على السلطان!.

أعرفت يا أبا حيان
أين أمتك الآن!.

لعن اللهُ..لعن اللهُ
جهلَ الحاشية والسلطان.