قراءة أولى في مسرحية هزار سالم شكري

رانية مرجية
2009 / 8 / 24

مسرحية "هزار سالم شكري" من تأليف وإخراج "آية شموط" والتي حاولت جاهدة أن تسلّط الضوء على قضية اجتماعية إنسانية حساسة بعض الشيء لدى شريحة واسعة من الفتيات المسلمات الملتزمات بالدين من اللواتي بلغن سن الزواج حول كيفية اختيار شريك الحياة من ناحية وحول الضغط الذي قد يمارس عليهن من الأهل لئلا يفوتهن قطار الزواج.

هزار "هبة رمزي مغاربة" التي تعيش مع زوجها أشرف "هيا ناصر" المحامي العلماني الشهير ابن العائلة العريقة المرموقة المنغمسة في ملذّات الدنيا البعيدة كل البعد عن الدين والصلاة والعادات والتقاليد تعيش معه حياة الذل والمهانة فهي مجرد تحفة بالبيت وجدت لتخدمه وتخدم مزاجه ولا سيما انه لا يترك النارجيلة والكيف ولا يحترم إيمانها إنما يسخر به لأبعد الحدود ويجبرها على الخروج والسهر معه ومع أصدقائه وزوجاتهم حيث لا تخلو سهراتهم من المشروبات الروحية.

الرسالة التي اعتمدها المخرجة والفنانة آية شموط بحكمة النص والإخراج وبأداء فذّ للأدوار التي قدمتها الفنانات على المسرح، نجحت في الدخول إلى عقول وقلوب الحاضرين .. ولم تمنع حركات المحامي أشرف "وهبلنياتها" "هيا ناصر" من إيصال الرسالة، بل أن دورها زاد من إيضاح تخبطات شريحة من شاباتنا اللواتي ينتمون للدين الإسلامي الحنيف، باعتقادهم الساذج أن بعد الزواج ممكن أن تغير الزوجة من طباع زوجها التي نشأ عليها، بلمح البصر.

أمّ هبة "آية طايع" النموذج السيّء للأمهات التي كان كل همّها تزويج ابنتها لأشرف، يكفي انه من عائلة ثرية وانه محامٍ، لا يهم إن كان فاسدا وسيّء السمعة والأخلاق وعرف عشرات الفتيات والنساء.. المهم انه ثري سيدلل ابنتها وسيدفع مهراً كبيراً يليق بابنتها المدرّسة الملتزمة بالدين والتي جاء دورها ليسلّط الضوء على آفة تمييز المجتمع العربي وهي التركيز على الجانب المادي بكل شيء وعدم الاكتراث بالجانب الإنساني والخلقي متناسين أحكام الشرع والدين بما يخص مسألة اختيار شريك الحياة ففي حديث لرسول الله (ص): "إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه"

ولا ننسى طبعاً مشاركة الطفلتين ديالا شموط وآية مغاربة الرائعة.

ً اعتقد ان مسرحية هزار سالم شكري هي رسالة تعبّر عن مئات الرسائل التي كتبتها نساء مؤمنات إما بدموعهن وإما بدمائهن حول الحياة القاسية التي تعشْنها مع أزواج غير مؤمنين وبعدين عن الله والتي تنتهي غالباً بالطلاق أو الانهيار العصبي أو الانتحار التي قرأنا العديد منها في الصحف والمجلات إلا أن مسرحية هزار سالم شكري هي ملخص لكل تلك الحكايات والروايات.

مسرحية هزار سالم شكري هي تجربة رائدة فريدة ومميزة تقدمها فرقة صانعات الحياة للمسرح في الناصرة المكونة من فتيات من مرحلة الثانوية وما فوق والتي تعمل جاهدة ليل نهار بكدٍّ وبإصرار على نشر التوعية بين الشابات من خلال أعمال مسرحية هادفة وملتزمة عن طريق طرح القضايا الملحة الهامة وعلاجها. وحقيقة أقول أني استمتعت جداً في العرض الذي قدموه لدرجة ذرف الدموع وقد بتُّ على يقين أن هنالك أملاً في خلق مسرح نسوي ملتزم بفلسطين إن نحن أردنا هذا فعلاً.