الكلّ يتقيّأ الحياة

رانية مرجية
2008 / 9 / 19



ضاع الأمل

وانتحر التفاؤل

ودفن الحلم

وانتهى السلم

وكثر الذئاب

وكأنهم ذباب

لا تعرف بدايتهم

ولا حتى نهايتهم

فهم أكثر من الرمل

في زمن الوحل

وفي عصر الأنذال

الكل يتقيأ الحياة

فلا حياة

إنما وجودنا وهم

نعم أكبر وهم

لا أمل في البقاء

لا أمل في النقاء

نحن في زمن الافتراء

زمن ضاع فيه الوفاء

زمن انتشار الخيانات

زمن عبادة العملات

وطعن الصدق والشرف

والتشدق بالفسق وبالقرف

والآن آن لي

أن اعترف

وأعترف وأعترف

أنيا انتهيت نعم انتهيت



ميتة دون كفن دنوت

مقيدة بآلاف القيود واللعنات

روحي تئن وتنحني بانكسار

تسأل باريها بخشوع

أيموت الميت مرتين

أم يعود ويحيا من جديد

وجنود الشر

حطمت جدار إيمانه

ورجاءه وسلامه.