من القُرآنِ

ناظم الديراوي
2008 / 6 / 20

مِن القُرآنِ
شعر/ياكوب بولونسكي*
ترجمة/ناظم الديراوي

قُل يا عَنيد،يا عَريد
قُل يا خبيث – يا شِّرِّير،
يا عاق،ما بعقلك المسلوب؟
وَحدهم العميان
لا يعثرون عليَّ
ولا يسلكونَ
صِراطا ًمستقيماً،
بل،بتخبطٍ،
في الظلام يتسكعون.

ترابيسُ البروج ِلا تُخفيهم
يَطولهم عزرائيل،
حيثما حلوا،
وعلى غفلةٍ،يأتيهم،
شاحباً،مريعاً
وبعزمٍ شديد يهوى
فترتعدُ الجدرانُ الحجريةُ
وتَنثني رِكابهم.

ذكر،يانبي،ضعيفي الإيمان
أني آت لأحكم بالعدل.
سيصلون،في ذاك اليوم،
بسيل نهر جحيم
تكبلهم أغلال حديدية.
ذكرهم- كي لا ينسوا.
*أَلهمَ رُشد الإعجاز الإلهي،وحصرا ًسورة القيامة،مقصد الأرواح الحائرة بين مسلمات الدنيا،الغير مصانة من غراء الدنس،التي بدت وكأنها يقين مطلق وبين الإيمان السكين مرام ذوي الألباب،الشاعر ياكوب بولونسكي(1819-1898)في نظم قصيدته(من القرآن)والمشبعة بتقوى خطاب وفلسفة عقيدة التوحيد.