أنين للشاعر الروسي إيفان بونين

ناظم الديراوي
2008 / 6 / 12


ترجمة/ناظم الديراوي

كبحر وردي-
مَدّ البيداء،
كزرقاء اللوتس-
بحيرة ميريدا،
قم أيها العبد الناعس
واهجر كوخك:
فقد لون الهرمَ
شعاعُ الشَّمسِ الذهبي.

من فراشه الخشن
ينهضُ العبدُ.
في الرمضاءِ يعدو
والسماء لافحة.
فجر بازغ،
ومن بعيد
وفي بهاء إله الشمس
يتهادى أنين ممنون.
* في قصيدة(أنين)،كما في قصائده(مُحَمّد في المنفى،علامات هادية،لخيانتهم،قبر في الصخر،زينب)،يستعير الشاعر الروسي إيفان بونين(1870-1953)مشاهد خالدة من فيض التُراث المصري الفرعوني والعربي وأساطيرهِ وملاحمهِ الشعرية الغارقة في هيام إنسي آلَفَ بين استحالة لمس المثيولوجيا الدنيو-دينية وإيماءات مجاز ألغازها المتشابكة السابحة في فضاء عسير المنال..