عَطايا البحرِ

ناظم الديراوي
2008 / 5 / 11

1
غمام من زبد البحر
أشرعة من نسوةٍ وهمام،
عقيق يتدلى وليل يموج من خاصرة البحر،
نساء من نخل وسندس وقار،
أرواح تطارح اليمَّ عصفاً وزحام،
أوطان تتناثر من هند وبلقان،
موج يوزع الأبدان،
سعف يعوم إلى الآن.!
بشر-كومة أحزان.
غضب اليَّم قرميدٌ ومرجان،
هول يحوم يُغرق العوم
ونخل يلوع الزَّمان.!
***************
2
ثمَّةَ بحر يرمينا بالزَّبد-الحجر،
وثمَّةَ روح ظمأى لنهر يموج سعفاً وقربان،
وثمَّةَ عوالم-بشر تتقاسم الشّموس الأجنبية والزِّحام،
وثمَّةَ سحابة تُعاكس البحر غيرة وارتهان،
وثمَّةَ نوارس تلوذ حياءً من قار وموج وأبدان،
وثمَّةَ عاريات لبحر من روسٍ وسندٍ ويونان،
وثمَّةَ أرداف يُداعبها فضيض الماء شبقاً واحتضان،
وثمَّةَ نخلة تستأنسُ بالشط والسَّعفات الطوال،
وثمَّةَ ملاك يطوف يوزع الدِّفءَ والحنان،
وثمَّةَ مخلوقات تضمر ما فيها من غيضٍ وحسدٍ وانتحال،
وثمَةَ أفق لهذا الزَّمان...