شرود

أشرف أيوب
2007 / 9 / 16

الموج كاد يلتهمني
وأنا أهيم
وراء طيفه
*****
هاج دمعي
فحلف الجفن ألا ينام
*****
فؤادي نوره يخفت
نبضاته تضاءلت
لا يقطر إلا أبيض
*****
الوله والهجر
يعتصراني
*****
لا أرى النخيل
إلا أجساد بلا رؤوس
وأنا إحداها
*****
وعدت نفسي
ألا أحبط
فكنت الإحباط
*****
حاولت أن
أغادر جسدي
فوجدت أهوال
أحمد صغيره
*****
الذكريات توارت
هربا حتى لا
تحاكيني
*****
لم يتبقى في رأسي
من ليلة سكر
إلا فيروز تصدح
*****
حطام أنا
بقايا مائدة جوعان