خارطة الطريق التوراتية في الشرق الأوسط .. احتلال فلسطين

طلعت خيري
2017 / 4 / 19

خارطة الطريق التوراتية في الشرق الأوسط .. احتلال فلسطين


مررنا بإصحاحات كثيرة تروي التوغل العقائدي التوراتي الإسرائيلي في منطقة الشرق الأوسط وفلسطين ولكن ما يهمنا منها تلك التي غيرت الحدث وحولته الى صراع قومي على المقدسات ..من تلك الإحداث تابوت الرب .. والملك داوود


تابوت الرب ..


1 و كان كلام صموئيل الى جميع اسرائيل و خرج اسرائيل للقاء الفلسطينيين للحرب و نزلوا عند حجر المعونة و اما الفلسطينيون فنزلوا في افيق* 2 و اصطف الفلسطينيون للقاء اسرائيل و اشتبكت الحرب فانكسر اسرائيل امام الفلسطينيين و ضربوا من الصف في الحقل نحو اربعة الاف رجل* 3 فجاء الشعب الى المحلة و قال شيوخ اسرائيل لماذا كسرنا اليوم الرب امام الفلسطينيين لناخذ لانفسنا من شيلوه تابوت عهد الرب فيدخل في وسطنا و يخلصنا من يد اعدائنا* 4 فارسل الشعب الى شيلوه و حملوا من هناك تابوت عهد رب الجنود الجالس على الكروبيم و كان هناك ابنا عالي حفني و فينحاس مع تابوت عهد الله* 5 و كان عند دخول تابوت عهد الرب الى المحلة ان جميع اسرائيل هتفوا هتافا عظيما حتى ارتجت الارض* 6 فسمع الفلسطينيون صوت الهتاف فقالوا ما هو صوت هذا الهتاف العظيم في محلة العبرانيين و علموا ان تابوت الرب جاء الى المحلة* 7 فخاف الفلسطينيون لانهم قالوا قد جاء الله الى المحلة و قالوا ويل لنا لانه لم يكن مثل هذا منذ امس و لا ما قبله* 8 ويل لنا من ينقذنا من يد هؤلاء الالهة القادرين هؤلاء هم الالهة الذين ضربوا مصر بجميع الضربات في البرية* 9 تشددوا و كونوا رجالا ايها الفلسطينيون لئلا تستعبدوا للعبرانيين كما استعبدوا هم لكم فكونوا رجالا و حاربوا* 10



فحارب الفلسطينيون و انكسر اسرائيل و هربوا كل واحد الى خيمته و كانت الضربة عظيمة جدا و سقط من اسرائيل ثلاثون الف راجل* 11 و اخذ تابوت الله و مات ابنا عالي حفني و فينحاس* 12 فركض رجل من بنيامين من الصف و جاء الى شيلوه في ذلك اليوم و ثيابه ممزقة و تراب على راسه* 13 و لما جاء فاذا عالي جالس على كرسي بجانب الطريق يراقب لان قلبه كان مضطربا لاجل تابوت الله و لما جاء الرجل ليخبر في المدينة صرخت المدينة كلها* 14 فسمع عالي صوت الصراخ فقال ما هو صوت الضجيج هذا فاسرع الرجل و اخبر عالي* 15 و كان عالي ابن ثمان و تسعين سنة و قامت عيناه و لم يقدر ان يبصر* 16 فقال الرجل لعالي انا جئت من الصف و انا هربت اليوم من الصف فقال كيف كان الامر يا ابني* 17 فاجاب المخبر و قال هرب اسرائيل امام الفلسطينيين و كانت ايضا كسرة عظيمة في الشعب و مات ايضا ابناك حفني و فينحاس و اخذ تابوت الله* 18 و كان لما ذكر تابوت الله انه سقط عن الكرسي الى الوراء الى جانب الباب فانكسرت رقبته و مات لانه كان رجلا شيخا و ثقيلا و قد قضى لاسرائيل اربعين سنة* 19 و كنته امراة فينحاس كانت حبلى تكاد تلد فلما سمعت خبر اخذ تابوت الله و موت حميها و رجلها ركعت و ولدت لان مخاضها انقلب عليها* 20 و عند احتضارها قالت لها الواقفات عندها لا تخافي لانك قد ولدت ابنا فلم تجب و لم يبال قلبها* 21 فدعت الصبي ايخابود قائلة قد زال المجد من اسرائيل لان تابوت الله قد اخذ و لاجل حميها و رجلها* 22 فقالت زال المجد من اسرائيل لان تابوت الله قد اخذ*

تعليق...


كتب صموئيل الى بني إسرائيل انه خرج إسرائيل الى حجر المعونة لقتال الفلسطينيين... وفي افيق شتبك معهم مما أدى الى هزيمة إسرائيل وجيشه وكانت خسائرهم بنحو أربعة الآلف رجل.. ولما رجع إسرائيل وبقيا جيشه الى محلتهم تساءلوا لماذا هزمنا الرب أمام الفلسطينيين ..فلنرسل الى الجنود الجالس على الكروبيم ليأتوا لنا بتابوت عهد الرب من شيلوه مركز المعبد العبراني ومذبح الرب يحمله ابنا عالي حفني وفنحاس ..ولما أتوا به الى محلة العبرانيين هتف بني إسرائيل هتافا عظيما ارتجت له الأرض... ولما سمع الفلسطينيون الهتاف خافوا وقالوا هذا اله بني إسرائيل الذي ضرب المصريين والقوميات في البرية ..أيها الفلسطينيون استعدوا للقاء العبرانيين . فهزموا بني إسرائيل مرة أخرى فهرب كل منهم الى خيمته وكانت خسائرهم نحو ثلاثون آلف رجل ...فستولوا الفلسطينيون على تابوت عهد الرب .. فهرب من الجيش رجل من بني بنيامين الى شيلوه حيث المعبد العبراني ليخبر الكاهن عالي بان جيش إسرائيل قد هزم وان الفلسطينيين قتلوا أبنائه حفني وفنخاس واستولوا على تابوت عهد الرب ...فسقط من على كرسيه ميتا ..قضى عالي في بني إسرائيل أربعون عاما ولما سمعت امراة فينحاس التي كانت في أخر أيام حملها بمقتل زوجها وخسارة تابوت عهد الرب وضعت صبيا سمته ايخابود .. بمعنى ..زوال المجد من إسرائيل


ظهور العبرانيين مع بني إسرائيل في أحداث مشتركه أن هو إلا توافق سياسي ديني لتبني مرحله مزعومة تجمع الشتات على ارض الميعاد (في معبد شيلوه ).. لوا درسنا تاريخا اللغة العبرية لوجدناها حديثة التكوين وان نسبة الذين يتكلمون بها بين دول العالم هم قله ولكن أصبحت لغة معترف بها بعد احتلال فلسطين ..حيث فرض الاحتلال الإسرائيلي على جميع المهاجرين الى ارض الميعاد بان يتكلموا اللغة العبرية ...بعد أن كانوا يتكلمون بلغة بلدانهم التي هاجروا منها ....هذا من الناحية القومية... أما من الناحية العدوانية ..فتابوت الله .. هو رمز لشن الحرون المقدسة على الشعوب..كما يشن الصليبيون الحروب باسم الله ...أما من الناحية العقائدية حسب المفهوم القرآني ... فالتابوت هو تحفيز عقائدي للدفاع عن الحقوق عن طريق التذكير بالموروث الديني بما بقي من آل موسى وال هارون تحمله الملائكة وليس حفني وفنخاس أبناء الكاهن عالي .. طالما تابوت الرب في معبد شيلوه على ارض فلسطين سيدفع بالعبرانيين وبني إسرائيل لاحتلالها ... وطلما القدس بيد الفلسطينيين سيدفع باليهود والصهاينة لاحتلالها


القران..

{وَقَالَ لَهُمْ نِبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَن يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِّمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَى وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلآئِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ }البقرة248


الملك داوود..


1 و قال داود في قلبه اني ساهلك يوما بيد شاول فلا شيء خير لي من ان افلت الى ارض الفلسطينيين فيياس شاول مني فلا يفتش علي بعد في جميع تخوم اسرائيل فانجو من يده* 2 فقام داود و عبر هو و الست مئة الرجل الذين معه الى اخيش بن معوك ملك جت* 3 و اقام داود عند اخيش في جت هو و رجاله كل واحد و بيته داود و امراتاه اخينوعم اليزرعيلية و ابيجايل امراة نابال الكرملية* 4 فاخبر شاول ان داود قد هرب الى جت فلم يعد ايضا يفتش عليه* 5 فقال داود لاخيش ان كنت قد وجدت نعمة في عينيك فليعطوني مكانا في احدى قرى الحقل فاسكن هناك و لماذا يسكن عبدك في مدينة المملكة معك* 6 فاعطاه اخيش في ذلك اليوم صقلغ لذلك صارت صقلغ لملوك يهوذا الى هذا اليوم* 7 و كان عدد الايام التي سكن فيها داود في بلاد الفلسطينيين سنة و اربعة اشهر* 8 و صعد داود و رجاله و غزوا الجشوريين و الجرزيين و العمالقة لان هؤلاء من قديم سكان الارض من عند شور الى ارض مصر* 9 و ضرب داود الارض و لم يستبق رجلا و لا امراة و اخذ غنما و بقرا و حميرا و جمالا و ثيابا و رجع و جاء الى اخيش* 10 فقال اخيش اذا لم تغزوا اليوم فقال داود بلى على جنوبي يهوذا و جنوبي اليرحمئيليين و جنوبي القينيين* 11 فلم يستبق داود رجلا و لا امراة حتى ياتي الى جت اذ قال لئلا يخبروا عنا قائلين هكذا فعل داود و هكذا عادته كل ايام اقامته في بلاد الفلسطينيين* 12 فصدق اخيش داود قائلا قد صار مكروها لدى شعبه اسرائيل فيكون لي عبدا الى الابد*


تعليق..


قال داوود في قلبه لي يوم سأهلك به على يد شاول ...فأفضل شيء فعله أن افلت الى ارض الفلسطينيين لييأس مني فلا يلاحقني بين تخوم إسرائيل ...فعبر داوود الى اخيش بن معوك ملك جت ومعه ستة مائة رجل.. وأقام داوود عنده هو ورجاله وكان لكل واحد منهم بيتا.. أما داوود فسكن مع زوجتيه اخينوعم وابيجايل في بيت واحد....اخبر شاول أن داوود قد هرب الى جت فلم يفتش عنه بعد...فقال داوود لاخيش أن كنت قد وجدت نعمة في عينيك فأعطني مكانا في أحد الحقول فأعطاه صقلغ فصارت صقلغ لملوك يهوذا الى اليوم... وسكن داوود بلاد الفلسطينيين سنة وأربعة أشهر..فغزا الجشوريين والجرزيين والعمالقة من عند شور الى ارض مصر لان هؤلاء أقدم سكان الأرض... وضرب داوود الأرض فلم يترك رجلا ولا امراة ولا غنما ولا بقرا ولا حميرا ولا جمالا ولا ثيابا إلا واتى به الى جت ..ولما رجع داوود الى اخيش سأله هل تغزوا قال داوود بلى فغزا جنوبي يهوذا وجنوبي اليرحمئيليين وجنوبي القينيين فلم يترك رجلا و لا امراة إلا أتى بهم الى جت...


http://m.ahewar.org/s.asp?aid=551460&r=0&cid=0&u=&i=0&q=


لرواية الإسرائيلية لاحتلال فلسطين:


نحن نعرف الحقيقة كيف احتل الصهاينة فلسطين … ولكن ما هي الرواية الإسرائيلية … ماذا يقول الصهاينة لأولادهم عن احتلال فلسطين؟ هذا ما يقدمه لنا الدكتور مصطفى كبها:



منذ حصول نكبة الشعب الفلسطيني وتأسيس دولة الاحتلال عام 1948، انصبت جهود الرواية التاريخية الرسمية الإسرائيلية في بلورة محوري كتابة أساسيين:
أولهما: تصوير قيام دولة الاحتلال على أنها ” تتويج لحركة انبعاث قومي لشعب أقام دولته المستقلة على أرض يملك معها صلات تاريخية وثيقة ووطيدة”،
وثانيهما: تقزيم حجم وهول النكبة التي حلت بالشعب الفلسطينيوتصوير نتائج ما حل بهذا الشعب على أنها “نتائج مرافقة لسعي الشعب اليهودي للاستقلال وتجسيده لمبدأ السيادة القومية”.
فلسطينيون يهاجرون من الجليل عام 1948 بسبب الاحتلال الصهيوني لفلسطين
فلسطينيون يهاجرون من الجليل عام 1948 بسبب الاحتلال الصهيوني لفلسطين


ومن خلال ذلك خلق صورة يتم فيها تصوير تهجير الفلسطينيين من قراهم ومدنهم واقتلاعهم من أرضهم على أنه“هروب” أو “إخلاء اختياري” على أفضل الأحوال!!!!



النقاط الرئيسية في الرواية الإسرائيلية:
وعليه، فقد ركزت الرواية التاريخية الرسمية الإسرائيلية على سبع نقاط رئيسية يتمسك بها مصممو الوعي الشعبي الإسرائيلي، من خلال المناهج التعليمية ووسائل الإعلام، إلى حد بعيد. أما هذه النقاط السبع فهي:

[لا تنس أن هذه النقاط السبع كلها خاطئة وغير صحيحة…. ولكن عرضناها لنفهم كيف سوق العدو لاحتلاله]

كان العرب هم المبادرون إلى حرب 1948، وهم الذين رفضوا قرار الأمم المتحدة لتقسيم فلسطين وإقامة دولة يهودية إلى جانب دولة عربية. ولذا كانت الحرب محاولة يائسة من اليهود للدفاع عن أنفسهم ضد المبادرة الهجومية العربية وإزاء الرفض العربي المطلق لوجودهم.
العرب الفلسطينيون الذين سكنوا فلسطين مع بداية تطبيق المشروع الصهيوني لا يشكلون شعباً متكاملاً عضوياً، وعليه فهو ليس جديراً بتجسيد مبدأ السيادة الوطنية والقومية على وطنه بل هو مجموعة من الفرق الدينية والإجتماعية الطارئة على فلسطين وهم بحكم ذلك لا يملكون حقوقاً فيها.
كانت القوات الاسرائيلية، في حرب عام 1948، أقل تفوقًا في العدد والعتاد من الطرف العربي. وعليه تم تصوير الصراع على أنه كان صراعًا بين “داود الضئيل الماهر ” وَ “جالوت-جولياث العملاق قليل الكفاءة”.
كان البريطانيون مؤيدين للعرب، الشيء الذي ألقى عبئاً إضافياً على عاتق القوات اليهودية.
انتهت الحرب بنصر معجزة تم تحقيقه بفضل التميز اليهودي في القدرات الأخلاقية والقتالية. حيث أرسل الإسرائيليون للمعركة قوات مذهلة تحت قيادة خارقة ومقاتلين متفوقين في شجاعتهم وصمودهم وحكمتهم.
تقع المسؤولية الكاملة حول تكون مشكلة اللاجئين على القيادات العربية التي سببت فرار الفلسطينيين من البلاد، وذلك على الرغم من المحاولات الإسرائيلية التي حاولت منعهم من ذلك وطلبت منهم البقاء في أماكنهم.
انتهت الحرب بتفاهمات هشة لوقف إطلاق النار، لا بسلام كامل؛ وذلك لأن العرب امتنعوا عن قبول نتائج الحرب، ورفضوا الاعتراف بالوجود الفعلي للدولة اليهودية بينهم.
تشكل النقاط السبع هذه، الأسس الذي نشأت وترعرعت عليه الذاكرة الجماعية الإسرائيلية.

انتهى النقل.

لا بد من التذكير أن كل هذه النقاط هي محض كذب وافتراء من قبل الصهيونية وتشويه متعمد للنكبة الفلسطينية عام 1948.

وحسب موقع وزارة الخارجية الإسرائيلية نرى كيفية عرض الرواية الإسرائيلية لاحتلال فلسطين:

يقول موقع الخارجية الإسرائيلية:
إن أرض اسرائيل هي مهد الشعب اليهودي. ففيها وقعت احداث هامة في تاريخه الطويل، والذي تم تدوين الالف الأول منه في الكتاب المقدس. وفيها تكونت هويته الثقافية والدينية والقومية، وفيها تمت صيانة تواجده خلال مئات السنين، حتى عندما اضطرت أغلبية ابناء الشعب إلى الجلاء عنها. إذ لم ينسَها الشعب اليهودي ولم تنقطع صلته الوثيقة بأرضه خلال سنوات المنفى الطويلة. ومع تأسيس دولة إسرائيل عام 1948 استعاد الشعب اليهودي استقلاله والذي فقده قبل الفي عام.
يشتق إسم “الصهيونية” من كلمة “صهيون” التوراتية وهو الاسم المرادف التقليدي لأورشليم القدس وأرض إسرائيل. والصهيونية هي أيديولوجية تمثل التطلع المستمر لليهود في أنحاء العالم الى استرداد وطنهم القومي التاريخي- صهيون, أرض إسرائيل.

ويعود الأمل اليهودي في العودة الى الوطن القومي الى اليهود الذين هجروا إلى بابل قبل حوالي 2500 سنة- وهو الأمل الذي تحول إلى حقيقة في نهاية المطاف. (“على أنهار بابل هناك جلسنا، فبكينا عندما تذكرنا صهيون”. مزامير دؤود 137:1 ).

إن جوهر فكرة الصهيونية يتمثل في “إعلان إقامة دولة إسرائيل” (“وثيقة الاسقلال”) ( 14أيار/ مايو 1948 ) والتي تبدأ بهذه الكلمات :
” نشأ الشعب اليهودي في أرض إسرائيل, وفيها اكتملت هويته الروحانية والدينية والسياسية , وفيها عاش لأول مرة في دولة ذات سيادة , وفيها أنتج قيمه الثقافية والقومية والانسانية وأورث العالم أجمع كتاب الكتب الخالد. وعندما أجلي الشعب اليهودي عن بلاده بالقوة, حافظ على عهده لها وهو في بلاد مهاجره بأسره ولم ينقطع عن الصلاة والتعلق بأمل العودة إلى بلاده واستئناف حريته السياسية فيها”.

تقوم فكرة الصهيونية على أساس الرابطة الطويلة والمستمرة بين الشعب اليهودي وأرضه وهي العلاقة التي بدأت قبل 4000 عام تقريبا, عندما توطن إبراهيم الخليل في كنعان التي أصبحت معروفة في فترة لاحقة باسم أرض إسرائيل.

يتمثل جوهر التفكير الصهيوني في مبدأ كون أرض إسرائيل المنشأ التاريخي للشعب اليهودي والإيمان بأن تواجد الشعب اليهودي في أي مكان آخر يعني العيش في المنفى.



تبرير احتلال فلسطين حسب موقع وزارة الخارجية الإسرائيلية:
نجد في موقع الخارجية الإسرائيلية ما يلي:

غالبية موجات هجرة اليهود الضخمة إلى إسرائيل في العهد المعاصر كانت بمثابة رد مباشر على أعمال القتل والتمييز التي استهدفت اليهود. كانت الهجرة الأولى ردأ على المجازر في روسيا خلال ثمانينيات القرن التاسع عشر. فجاءتالهجرة الثانية ردا على مجزرة كيشينييف وموجة من المذابح ضد اليهود في أوكرانيا وروسيا البيضاء في مطلع القرن العشرين. أما بالنسبة للهجرة الثالثة فجاءت عقب المذابح التي استهدفت اليهود خلال الحرب الأهلية في روسيا. الهجرة الرابعة ومصدرها بولندا تمت خلال العشرينيات من القرن الماضي على خلفية القوانين التي بادر إليها غروسكي للحد من النشاطات الاقتصادية لليهود في بولندا. والهجرة الخامسة كانت خلفيتها فرار اليهود من النازية في ألمانيا والنمسا.



إن تاريخ موجات الهجرة اليهودية إلى إسرائيل يوفر التأكيد الاقوى للموقف الصهيوني القائل بأن إقامة دولة يهودية في أرض إسرائيل يتمتع فيها اليهود بالأغلبية هو الحل الوحيد “للقضية اليهودية”.

انتهى النقل.

وكأن ما رآه اليهود من اضطهاد في الدول الأوروبية يعطيهم الحق في ظلم الفلسطينيين وقتلهم وطردهم واحتلال أرضهم. لاحظ كيف يستغل اليهود معاناتهم في تبرير احتلالهم لفلسطين



الصهيونية واحتلال فلسطين حسب موقع الوزارة الخارجية الإسرائيلية:
كان معظم مؤسسي الصهيونية يعلمون حقيقة تواجد سكان عرب في فلسطين (أرض إسرائيل) (رغم أن بعضهم تحدثوا بسذاجة عن “أرض بلا شعب” او عن “شعب بلا أرض”). على أية حال القلائل منهم اعتبروا التواجد العربي عقبة أمام تحقيق أهداف الصهيونية. في تلك الفترة في نهاية القرن التاسع عشر لم تكن القومية العربية قائمة في أي شكل وكان عدد السكان العرب في فلسطين ضئيلا ولم يكونوا مهتمين بالسياسة. لذلك كان العديد من القادة الصهاينة يميلون إلى الاعتقاد بأن حقيقة تواجد عدد قليل نسبيا من السكان العرب في فلسطين قد تمنع مشاكل بينهم وبين اليهود العائدين إلى أرض إسرائيل.

ما حصل على أرض الواقه هو أنه اصطدم التواجد اليهودي المتجدد في أرض إسرائيل بمعارضة عربية مناضلة. لفترة ما وجد العديد من الصهاينة صعوبة في إدارك وقبول عمق الخلاف, الذي تحول بالفعل إلى مواجهة بين شعبين يعتبر كل منهما الأرض ملكا له – اليهود على خلفية روابطهم التاريخية والروحية, والعرب بسبب التواجد المستمر للدول العربية في الأرض.

انتهى النقل.

لاحظ قولهم أن عدد السكان العرب في فلسطين كان قليلاً وكانوا غير مهتمون بالسياسة!!!!! كذب وافتراء.



سبحان الله!!!!
يحاول اليهود تصوير أن احتلال أرضك من قبل شعب آخر هو أمر مقبول وعادي بل ويرحب به الفلسطينيون وسيتعاونون معه … وإذ بهم تفاجؤوا من مقاومة الفلسطينيين لخطتهم!!!! ماهذا الكلام السخيف وكأننا جئنا من المريخ!!!

على كلٍ…. هذه هي الأكاذيب التي بنى عليها الاحتلال دولته. وباستخدام الإعلام والمال استطاعت تضليل العالم وشراءه وجعلته يقتنع بأحقية اليهود المهاجرين في احتلال فلسطين و يتواطأ معها في مخططها الظالم. والدور علينا لأن نكشف زيفهم للعالم ونزيد من قوتنا لنعيد الحق لأصحابه إن شاء الله.

http://www.palqa.com/%D8%A3%D8%B1%D8%A7%D8%B6%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%8048-%D9%85%D8%A7-%D9%8A%D8%B3%D9%85%D9%89-%D8%A8%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84/%D9%85%D8%A7-%D9%87%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%84%D8%A7%D9%84-%D9%81%D9%84%D8%B3/
______________________________________________________________