الخوف من الأنبياء الجدد (5): نريد نبي مشاغب

سامي الذيب
2017 / 4 / 18

نشرت في مقال سابق
رسالة لصديقي ريمون نجيب شكوري حول ترشيح نبي جديد
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=555229
.
وقد علق عليها الأخ ثائر البياتي
اتفق مع تعريف الدكتور ريمون لمفهوم النبي، والذي يتفق بدوره مع تعاريف المعاجم اللغوية، على ان النبي شخصية فذة، تفرض نفسها على مجموعة كبيرة من التابعين، يقتنعون بإنه المـُصطفى والمُختار من بينهم من قبل الله، الذي يوحي لنبيه بدين ليـُخبر مـُريديه وَمـُقـَدسيه ويلزمهم على اعتناق دينه وتطبيق شريعته وتتوفر له ظروف لفترة زمنية تؤدي الى نجاحه واستمرار رسالته. فكيف اذن يتم الترشيح لنبي جديد تحت هذا التعريف؟
وهل هناك تعريف مختلف للنبي لكي ندعم الحملة لترشيح آخر جديد؟ مع الشكر والتقدير
.
كما كتبت الأخت ماجدة منصور
أستاذ سامي... أعتقد، وان بعض الإعتقاد اثم، أننا في عصر لم نعد نحتاج فيه الى نبي... نحن بحاجة أن نعيش تحت ظل قانون عالمي يحمي الإنسان من أخيه الإنسان... حكاية النبوة موضة قديمة قد أكل عليها الزمن و شرب... نحن بحاجة الى قيم جديدة وأطر جديدة... أما نغمة الأنبياء... سواء أكانوا أنبياء قديمون أو جديدون... فلا أعتقد أنها ذي جدوى وخاصة في وقتنا هذا.
عصرنا هذا تتسارع فيه وتيرة العلم بكافة مناحي الحياة وذات يوم ليس ببعيد ... سوف نذهب كي نحج في المريخ... المريخ سيكون وجهة الحج وليس كعبة آل سعود أو حائط المبكى.
الأنبياء..هم أولاد عصرهم الذي ولدوا فيه فقط لا غير و نقطة على السطر.
الكتب المقدسة أو المكدسة... ستبقى إرث تاريخي ككتاب كليلة و دمنة فقط لا غير.
أما الأنبياء الجدد فأنا أرشح الفلاسفة للعب دور الأنبياء بالإضافة الى المرشديين الإجتماعيين وعلماء السلوك البشري أيضا... وحتى الأنبياء الجدد فإنه يتوجب علينا أن لا نأخذ أقوالهم وكأنها الحقيقة المطلقة.
يا حضرة النبي سامي...إن النبوة كانت فيما مضى (مهنة) وقد أجاد امتهانها...أولاد عمنا اليهود وتفوقوا بجدارة في هذا المضمار... احترامي لك.
.
تعليقي
----
نظام الأنبياء معروف في الشرق الأوسط عند غير اليهود واليهود. وفي العهد القديم جزء يطلق عليه الأنبياء يضم 18 سفرا. وقد عرفت الثقافة اليهودية مجموعات انبياء مشاغبين يتكلمون بإسم الإله، يتوجهون للرؤساء والشعوب ليؤنبوهم على الأخطاء ويرشدوهم إلى طريق الحق. وتتضمن اقوالهم تعاليم أخلاقية. ويمكن ادراج نظام الكهانة عند العرب في نفس خط أنبياء اليهود، وقد حفط لنا التراث العربي ما يسمى بسجع الكهان الذي نجد اثره في القرآن. وقد جاءت في القرآن أيتان تبين ان العرب كانوا يعتبرون محمد واحد منهم: فذكر فما انت بنعمت ربك بكاهن ولا مجنون (سورة الطور 29)؛ ولا بقول كاهن قليلا ما تذكرون (سورة الحاقة 42). وإن اردنا ان نعرف دور النبي في التوارة، يمكننا القول بأنه شخص مشاغب، يثور على التصرفات التي يعتبرها غير اخلاقية. ونسوق هنا قصة داود مع النبي ناتان كما ذكرها القرآن وذكرتها التوارة:
.
نقرأ في سورة ص الآيات 21-25:
وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الْخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الْمِحْرَابَ * إِذْ دَخَلُوا عَلَى دَاوُودَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لا تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَى بَعْضُنَا عَلَى بَعْضٍ فَاحْكُم بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَلا تُشْطِطْ وَاهْدِنَا إِلَى سَوَاء الصِّرَاطِ * إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ * قَالَ لَقَدْ ظَلَمَكَ بِسُؤَالِ نَعْجَتِكَ إِلَى نِعَاجِهِ وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنْ الْخُلَطَاء لَيَبْغِي بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَّا هُمْ وَظَنَّ دَاوُودُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعًا وَأَنَابَ * فَغَفَرْنَا لَهُ ذَلِكَ وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَى وَحُسْنَ مَآبٍ
.
وهذه القصة مأخوذة من التوراة التي تعطينا تفاصيل من دونها لا يمكن ان نفهم النص القرآني. والقصة التوارتية نجدها في سفر صموئيل الثاني في الفصلين 11 و12. ومختصرها أن داود رأى من سطح بيته إمرأة أوريا الحثي الجميلة تستحم، فأرسل رسله لها واخذها وضاجعها، واعطى اوامره لكي يوضع اوريا حيث يكون القتال شديدا حتى يقتل، وبعد قتله ضم داؤد إمرأة اوريا إلى نسائه. وهنا يتدخل النبي ناتان. وننقل النص كاملا:
فأرسل الرب ناتأن إلى داود، فأتاه وقال له: كان رجلأن في إحدى المدن أحدهما غني والاخر فقير. وكان للغني غنم وبقر كثيرة جدا. والفقير لم يكن له غير نعجة وحيدة صغيرة قد اشتراها ورباها وكبرت معه ومع بنيه تأكل من لقمته وتشرب من كأسه وترقد في حضنه، وكانت عنده كآبنته. فنزل بالرجل الغني ضيف فضن أن يأخذ من غنمه وبقره ليهيى للمسافر النازل به فأخذ نعجة الرجل الفقير وهيأها للرجل النازل به. فاشتد غضب داود على الرجل وقال لناتأن: حي الرب ! أن الرجل الذي صنع هذا يستوجب الموت. يرد عوض النعجة أربعا جزاء أنه فعل هذا الأمر ولم يشفق. فقال ناتأن لداود: أنت هو الرجل. هكذا قال الرب إله إسرائيل: أني مسحتك ملكا عام إسرائيل، وأنقذتك من يد شاول، وأعطيتك بيت سيدك، ونساء سيدك أسلمتهن إلى حضنك، وأعطيتك بيت إسرائيل ويهوذا. وأن كان ذلك قليلا، فأني أزيدك كذا وكذا. فلماذا أزدريت الرب فارتكبت الشر في عينيه؟ قد ضربت أوريا الحثي بالسيف وأخذت امراته آمرأة لك، وإياه قتلت بسيف بني عمون. والأن فلا يفارق السيف بيتك للأبد ، لأنك آزدريتني وأخذت امرأة أوريا الحثي لتكون امرأة لك. هكذا قال الرب: هاءنذا مثير عليك الشر من بيتك، وسآخذ نساءك أمامك وأسلمهن إلى قريبك، فيضاجع نساءك أمام هذه الشمس. أنت فعلت ذلك سرا، وأنا أفعل هذا الأمر أمام كل إسرائيل وأمام الشمس. فقال داود لناتأن: قد خطئت إلى الرب (سفر صموئيل الثاني 12: 1-13).
.
في العالم العربي والإسلامي النبي محمد اهم من الله. فمن يسب النبي يقتل وإن تاب، ومن يسب الله يستتاب ولا يقتل. أنظر هذا الشريط للحويني https://goo.gl/91rZvS
والمشكلة ليست فقط في سب النبي، ولكن كونه "اسوة حسنة". فدولة داعش تذكر في كتاباتها بأنها "خلافة على منهاج النبوة". وبما ان النبي غزى وسبى وقتل وفرض الجزية وعمل غيرها من الموبقات، لا تجد داعش أي حرج في فعل ذلك. ونجد حتى يومنا هذا زواج القاصرات، ما دام أن النبي محمد تزوج بعائشة في عمر 6 سنين ودخل فيها في عمر 9 سنين. وقد سمحت مؤخرًا ايران بزواج القاصرات، وتعتبر باكستان منع زواج القاصرات مخالفًا للإسلام.
وبما ان تصرفات محمد لم تعد مقبولة في زمننا لمخالفتها لحقوق الإنسان، لا بد من استبداله بنبي جديد ينسخ ما جاء به محمد. ومن هنا جاءت دعوتي للترشيح لنبي جديد.
.
في كل الدول هناك السلطة التشريعية والسلطة القضائية والسلطة التنفيذية
ويضاف اليها عامة سلطة رابعة متمثلة بوسائل الإعلام عموما
وبالإضافة إلى هذه السلطات نجد في قرابة 120 دولة شخصية فريدة من نوعها يسمى الأمبودسمان Ombudsman
وقد ظهرت الكلمة لأول مرة في السويد عام 1809 عندما تضمن الدستور قرارا بتعيين أمبودسمان في السويد التي كانت أول دولة ينشأ بها مثل هذا النظام. ثم امتدت الفكرة بعد ذلك إلى الدول الاسكندينافية ثم انتشرت في كثير من بلدان العالم المختلفة. واختصاصاته تختلف من دولة إلى أخرى وفي أغلب الأحوال تتسع لتشمل النظر في الشكاوى المتعلقة بانتهاك حقوق الإنسان واتخاذ المبادرة لتصحيح بعض الأوضاع التي تتنافى مع مواثيق حقوق الإنسان الدولية أو القوانين المحلية المنظمة لممارسة هذه الحقوق. كما أن الأمبودسمان قد يقترح تعديل قوانين قائمة أو السعى لإصدار قوانين جديدة تهدف إلى حماية هذه الحقوق كما تمتد لتشمل حقوق المواطنين بشكل عام وحقوق المرأة والطفل والمعوقين وغيرهم من فئات المجتمع التي قد تكون موضع تمييز أو تهميش بشكل خاص. وقد تأسست عام 2009 في العالم العربي المنظمة العربية للأمبودسمان. وهناك جمعية الأمبودسمان المتوسطيين التي تضم أعضاء من دول عربية تحت مسميات مختلفة (انظر قائمة الأعضاء في https://goo.gl/HRrx4q)
.
النبي الذي ادعو له هو بمثابة Ombudsman، ودوره تصحيح الأوضاع التي تتنافى مع مواثيق حقوق الإنسان الدولية أو القوانين المحلية المنظمة لممارسة هذه الحقوق. أريد نبي مشاغب، لا بل مئات من الأنبياء المشاغبين.
وأنا افضل كلمة "نبي" على كلمة Ombudsman لأنها تساهم في نسخ ما جاء به النبي القديم محمد الذي لم يعد صالحا لمجتمعنا. ومن المعروف أن القانون لا يلغى إلا بقانون لاحق في نفس الدرجة أو اعلى منه. ولا يلغى دور نبي إلا بنبي آخر لاحق. وبما ان النبوة مترسخة في عقول العرب والمسلمين يجب التصدي لها بنبوة جديدة تلغي النبوة القديمة.
.
ادعموا حملة "الترشيح لنبي جديد"
https://goo.gl/X1GQUa
وحملة "انشاء جائزة نوبل للغباء"
https://goo.gl/lv4OqO
.
النبي د. سامي الذيب
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
طبعتي العربية وترجمتي الفرنسية والإنكليزية للقرآن بالتسلسل التاريخي: https://goo.gl/72ya61
كتبي الاخرى بعدة لغات في http://goo.gl/cE1LSC
يمكنكم التبرع لدعم ابحاثي https://www.paypal.me/aldeeb