نحنُ لا نلبس الحجاب ياشيخ ستار جبار حلو

مثنى حميد مجيد
2014 / 3 / 6



نحنُ لا نلبس الحجاب ياشيخ ستار جبار حلو

إلى الريش أمة الشيخ ستار جبار حلو
تحية طيبة
إذا واصلت تأييدك غير النزيه واللائق بك كحارس للدين المندائي لحملة الإفتراءات الموجهة ضدي والمصطفة مع قوى الظلام والإسلام السياسي من زمرة جاهلة معزولة عن الطائفة تروِّج للحجاب سأضطر إلى الرد عليك بما يكشف الحقيقة ويعري السوء المتلبس بالدين ويفضحه وستجد أن منصبك الديني الذي خولتك به الطائفة لا يعطيك حق الإفتراء الرخيص على أي مندائي ولن تستطيع به الإساءة لي ولعائلتي.

مندادهيي أعلى منك ياشيخ وهو من يحمي المندائيين فلا تستغل مظلوميتهم ومحنتهم لتمرير أجندة الإسلام السياسي أو لقمع آراء الناس والإفتراء الرخيص.

لقد نصحتك قبل سنوات بالإبتعاد عن سوق السياسيين الإسلاميين الكَذبة والتي كلّفت سلفك منصبه وسمعته ودنياه وآخرته وقلت لك إن هذا يلحق الضرر بقداسة منصبك ويضطرك إلى الإصطباغ360دارة لمعرفتي الواثقة أن دين المندايي له القدرة لحماية نفسه ثم فعلاً إصطبغت حين أيدتَّ الإفتراء على الشيخ فرقد وحملة التشهير به وبعائلته وها أنت الآن تعيد نفس الإصطفاف مع نفس الزمرة المعزولة المروّجة لأجندة الإسلام السياسي وفرض الحجاب وقمع الحريات ولذلك فمن واجبي أن أنصحك ثانيةً أنت ومن تبادلهم رسائلك الرخيصة والمفترية أن تتوقف عن مؤازرة هذه الحملة السفيهة والجاهلة والمثيرة للسخرية وأن تُقدم إعتذارك لي قبل أن أنشر هذه الرسائل للرأي العام وللمندائيين وتدعو ماري مندادهيي أن يغفر لك وهو من ينصر الصادق مِنّا ويكشف الكذّاب.